تستمع الآن

براءة سعد لمجرد من تهمة الاغتصاب.. ومحاكمته في قضية أخرى

الأربعاء - ٢١ نوفمبر ٢٠١٨

بعد أشهر من الاعتقال، برأت إحدى الفرنسية المطرب المغربي سعد لمجرد من تهمة الاغتصاب، التي اتهمته فيها فتاة فرنسية تدعى “لورا بريول”.

وألقي القبض على لمجرد في فرنسا في 18 سبتمبر الماضي، بعد اتهام امرأة له بارتكاب أفعال “ينطبق عليها وصف الاغتصاب”، حيث مدد احتجازه لمدة 24 ساعة لإجراء المزيد من التحريات بشأن الواقعة وللاستماع إلى أكبر عدد من الشهود، قبل صدور حكم بحبسه.

وبرأت المحكمة المطرب المغربي من تهمة الاغتصاب التي وقعت عليه من جانب الفتاة الفرنسية لورا، إلا أنها قررت محاكمته بتهمة العنف والاعتداء الجنسي في القضية نفسها.

وتتألف هيئة المحلفين من قضاة محترفين لمحاكمة سعد في المحكمة الإصلاحية العام المقبل، وفي حال الحكم عليه و إدانته بالتهمة ستصل العقوبة إلى 7 سنوات سجنًا.

وتحدث الفتاة التي تقدمت بالبلاغ عن شعورها بعد صدور هذا الحكم، مشيرة إلى أنها سعيدة بمحاكمته وموجهة الشكر لكل من دعمها خلال الفترة الماضية.

ولم تكن تلك الاتهامات حديثة العهد على الفنان المغربي، حيث اتهمه القضاء الأمريكي في 2010 بـ”الاغتصاب” لكن هذه الدعوى أسقطت لاحقًا.

وبناءً على تلك الأخبار، أعلن القائمون على جائزة الموسيقى الأفريقية “أفريما Afrim”، حذف اسمه رسميًا من قائمة جوائز الموسيقى الإفريقية عقب دخوله المنافسة على لقب أفضل مطرب في ‘إفريقيا لعام 2018.


الكلمات المتعلقة‎