تستمع الآن

باحثون يكتشفون طريقة جديدة لكشف الشخص الكاذب

الإثنين - ١٢ نوفمبر ٢٠١٨

يعتقد أغلب الناس أن أنف الإنسان تكبر عندما يكذب، على غرار قصة “بينوكيو” الشهيرة، الدمية الخشبية التي تكبر أنفها كلما كذبت، ولكن ثبت العكس، فالإنسان عندما يكذب تنكمش أنفه.

وجد العلماء من خلال دراسة تم إجراؤها في جامعة غرناطة الإسبانية، ونشرت نتائجها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن الأنف ينكمش عندما يكذب صاحبه، لأن درجة حرارته تنخفض. وذلك بحسب الخبر الذي قرأته زهرة رامي على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “عيش صباحك”.

وقام العلماء بتصميم اختبار للكشف عن الكذب يتتبع درجة حرارة الأنف، عند قول الكذب والحقيقة، ويقولون إنهم نجحوا بدقة بلغت 80%، وهي أكبر نسبة دقة وصل لها العلماء.

وقال الدكتور إيميليو جوميز ميلان، المؤلف الرئيسي للدراسة، “عندما يفكر المرء في الكذب، ترتفع درجة حرارة جبهته، وفي الوقت نفسه يشعر بالقلق، مما يقلل من درجة حرارة الأنف”. وتسبب هذه الظاهرة أن يتقلص الأنف قليلا، ولكن الفرق يكون غير محسوس للعين البشرية.

وأجرى الباحثون الدراسة على 60 شخصا، طلبوا منهم خلالها إجراء مكالمة هاتفية مع شريك الحياة، أو أحد الوالدين، أو صديق مقرب، لمدة تتراوح بين 3 و4 دقائق، وإخباره بكذبة ما، ويتم فحصهم بواسطة تكنولوجيا التصوير الحراري خلال الاختبار.

وأظهرت نتائج الفحص الحراري أن هناك تغيرات حدثت لدى الأشخاص الكاذبين بنسبة 80%، حيث تنخفض درجة حرارة أرنبة الأنف إلى 1.2 درجة مئوية، فيما يسخن الجبين حتى 1.5 درجة مئوية.

وأشار الدكتور جوميز ميلان، إلى أن الشرطة يمكن أن تجمع في يوم من الأيام بين الأساليب الحالية والصور الحرارية للمساعدة في التحقيق مع المجرمين الكاذبين وإلقاء القبض عليهم.


الكلمات المتعلقة‎