تستمع الآن

“الطيار نام”.. رحلة استرالية تتجاوز موقع هبوطها بـ50 كيلومترًا

الأربعاء - ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨

فوجئ ركاب رحلة استرالية كانت في طريقها إلى جزيرة “كينج”، بتجاوز موقع هبوطها لمسافة 50 كيلومترًا، قبل أن تهبط بسلام.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن مكتب سلامة النقل الاسترالي، أشار إلى أن الطيار غلبه النوم وتجاوز موقع هبوطه بالطائرة الصغيرة، التي كانت تشمل 9 أشخاص فقط.

ويحقق مكتب السلامة في واقعة “نوم الطيار”، حيث قالت الشركة في بيانها إن الرحلة هبطت بسلام رغم تجاوزها موقع الهبوط بمسافة 50 كيلومترًا.

وأوضح المكتب، أنه تم فتح تحقيق مع الطيار بسبب ما وصفته بـ”حادث تشغيلي خطير”، بجانب جمع الأدلة ومراجعة إجراءات الشركة قبل تقديم التقرير النهائي، حيث من المتوقع اكتمال التحقيق بحلول مارس 2019.

مسار الرحلة

يذكر أن الطائرة تتسع لـ 9 أشخاص فقط وتقوم برحلات متعددة في اليوم الواحد، حيث أشارت البيانات الاسترالية أن الجزيرة استقبلت في هذا اليوم 7 رحلات بما في ذلك الرحلة التي كان فيها الطيار “نائمًا”.

من جانبه، تحدث ديفيد ليرماونت الطيار السابق في سلاح الجو الملكي البريطاني، عن الواقعة، قائلا:” “ينام الطيارون على عجلة القيادة أكثر بكثير مما يعتقده المسافرون، وأكثر من نصف الطيارين اعترفوا بذلك في أثناء تواجدهم في طائرة.

وأشار إلى أن عدم الحصول على ما يكفي من النوم هو أكثر من مشكلة تتعلق بالسلامة للطيارين أكثر من القيلولة في قمرة القيادة.

وتابع: “لم تسقط أي طائرة في تاريخ الطيران لأن طيارا قد ذهب للنوم، وهو الأمر لا يعتبر مشكلة حيث يتم نقل الطائرة إلى الوضع الآلي”.


الكلمات المتعلقة‎