تستمع الآن

السيسي يستقبل مروة العبد “سائقة التروسيكل”.. والفتاة: الرئيس وعد بالتكفل بتجهيزي في فرحي

الخميس - ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى، يوم الخميس، بقصر الاتحادية، مروة العبد، والمعروفة إعلاميا بسائقة التروسيكل من الأقصر، وأشاد بها الرئيس كنموذج مشرف للمثابرة والاجتهاد وقدوة للشباب فى الإصرار والكفاح.

وذكر السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن السيد الرئيس تحدث مع “مروة العبد” بشأن ما يمكن توفيره لها من احتياجات، لتحسين ظروف أسرتها المعيشية، حيث وجه سيادته في هذا الصدد بتلبية كافة طلباتها ومساعدتها على ما تقوم به من أعمال.

وأعربت مروة عن سعادتها البالغة بمقابلة الرئيس عبد الفتاح السيسي، قائلة إنها لم تكن تصدق أنها ستقابله، لافتة إلى أنه أشاد بها وأنها نموذج مشرف لمصر.

وأضافت “مروة”، في تصريحات تلفزيونية: “مصر بها فرص عمل كثيرة، ولكن الشباب ينظرون إلى أن المقابل المادي قليل جدا، مصر عمرانة بالرئيس السيسي والشغل كتير بس الناس بتشوف الفلوس قليلة”.

President El Sisi Meets the Driver of the Motor Tricycle Marwa El AbdToday, President Abdel Fattah El Sisi received…

Posted by ‎المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية-Spokesman of the Egyptian Presidency‎ on Thursday, November 29, 2018

وتابعت: “السيسي قالي إحنا معاكي ومش هنسيبك ولما تتجوزي أنا هعملكم فرحكم في مصر والجهاز بتاعكم عندي أنا”.

يذكر أن قصة مروة العبد، سائقة التروسيكل ، بدأت من قرية البعيرات بمركز الأقصر، والتى تبلغ من العمر 27 عاما، عندما قررت شراء تروسكيل لتوفير متطلباتها اليومية، وحيث تحدت الظروف الصعبة بعملها على التروسيكل ، وتبدأ يومها عندما تستيقظ فى الخامسة صباح كل يوم، لاستقبال طلبة المدارس لتنقلهم من منازلهم إلى المدارس، كما تقوم بتحميل “شكاير” الأسمنت الثقيلة إلى التروسيكل.

الفتاة التى تقود التروسيكل لتواجه الفقر ومن أجل إعالة اسرتها، ولتوفير الإيجار، بذلت كل ما فى وسعها من أجل لقمة العيش، حتى أنها ضحت بالزواج ورفضت الفكرة من الأساس من أجل عائلتها ومساعدة والديها، كونها قصة كفاح بدأت منذ أن كان عمرها 14 عاما، عندما عملت بقهوة وفرن عيش، كما كانت تقود عربة كارو لتنقل عليها القمامة ومتطلبات الأهالى.


الكلمات المتعلقة‎