تستمع الآن

الحل لعلاج القلق هو التفكير في الأحداث المستقبلية بطريقة إيجابية والتركيز على الحلول

الأحد - ٠٤ نوفمبر ٢٠١٨

يزداد شعور أغلب الناس بالقلق خاصة مع زيادة ضغوط الحياة والمشكلات،و أصبح القلق النفسي من أمراض العصر التي يجب التغلب عليها. وتختلف طريقة كل إنسان في تعامله مع القلق وكيفية تغلبه عليه.

وفي هذا السياق قال لايف كوتش محمد طارق إن تعريف القلق هو التفكير في الأحداث المستقبلية بطريقة سلبية وسيئة، مضيفا أن أكثر ما يساعد على علاج القلق هو التركيز على الحل لا المشكلة نفسها.

وأضاف محمد طارق خلال حواره مع رنا خطاب في برنامج “بنشجع أمهات مصر” على نجوم إف إم “الحل لعلاج القلق هو إني أفكر في الأحداث المستقبلية لكن بطريقة إيجابية وبعدين أبتدي أخد خطوات إزاي إني أحقق الشئ ده. غمض عينك وتخيل الحدث بشكل كويس كأنك بتعمل برمجة للعقل إن ده هيحصل وبتلغي القلق وفي الواقع أنا كدة بقلل فرصة إن الحاجة الوحشة تحصل”.

وأردف “في ناس بطبعها بتقلق من أي حاجة يعني مثلا زوجة جوزها بيتصل بيها فتقلق من قبل ما ترد وتعرف في إيه، وفي بعض الناس بطبيعتها مش بتقلق”.

وتابع “القلق رسالة من العقل إني بفكر في أوحش سيناريو فلما ده يحصل أوقف وأبتدي أفكر في الحاجة الكويسة”.

وعن طرق علاج القلق قال “أعمل تنفس تلقائي من دقيقتين لخمسة، أخد نفس وأطلعه بشكل أبطأ أو أطول، ممكن كمان ألعب رياضة وخصوصا اليوجا. أو أمارس أي هواية بحبها وبتريحني”.

وأضاف “الـEFT Emotional Freedom Techniques، بتشتغل فعلا وبتقلقل القلق والتوتر عند ناس كتير. ولكن الطريقة اللي أنا شخصيا بستخدمها هي حاجة اسمها العلاج بخط الزمن بتخيل نفسي إني عندي حدث معين كمان أسبوعين وبتخيل إني بروح الحدث ده وبفكر في نتيحته بشكل إيجابي”.

أما عن كيفية التعامل مع القلق قال “في حاجة بسميها “تعلّم أن لا حول لي ولا قوة”، وهو إني بعمل أو بفكر في 3 حاجات لازم أستبدلهم بـ3 حاجات تاية، أول حاجة إن الشخص بيفكر إن دي مشكلة دائمة، تاني حاجة إنه بيفكر إن هو المشكلة، ثالث حاجة إن هي منتشرة في كل حياته، فالحل إني ابتدي أفصل نفسي عن المشلكة وأدرك إن دي حاجة مؤقتة، وماخدش الموضوع بشكل شخصي وأعرف إن ده مش أنا، ثالث حاجة أبتدي أخد خطوة وأتحرك”.


الكلمات المتعلقة‎