تستمع الآن

الأهلي لم يكن يمتلك الحلول وتعامل مع المباراة بـ”قصر نظر”.. ضمن أبرز أسباب خسارة دوري أبطال أفريقيا

الأربعاء - ١٤ نوفمبر ٢٠١٨

استضاف الإعلامي إبراهيم عيسى، عبر برنامج “لدي أقوال أخرى”، على “نجوم إف إم”، الصحفيين محمد خالد وعمرو عزت، للحديث عن أسباب خسارة الأهلي لمباراة النهائي الإفريقي أمام الترجي التونسي.

وقال خالد، إن الأهلي قدم مباراة سيئة في مباراة الذهاب في برج العرب، أمام الترجي على الرغم من فوزه بثلاثية مقابل هدف، مشيرا إلى أن الأهلي تعامل مع المباراة بـ”قصر نظر”، وتم التركيز على واقعة المهاجم وليد أزارو، والـ”فار” واحتساب ركلات الجزاء.

وأوضح أن لاعبي الأهلي يتحملون نتيجة هذه النتيجة، بالإضافة إلى قائد الفريق حسام عاشور الذي كان يجب أن يأخذ دور القائد في الملعب ويوجه اللاعبين.

وأكد أن الأهلي لم يشكل هجمة واحدة خطرة في برج العرب، منوهًا بأن سوء الأهلي لم يكن يمتلك الحلول الكثيرة على أرض الملعب، مشددا على أن الترجي التونسي فريق كبير وله خبرة طويلة في النهائيات.

واندهش خالد من دفاع قناة الأهلي عن وليد أزارو وفعلته بقطع القميص الخاص به خلال المباراة من أجل الحصول على ركلة جزاء.

وقال: “مندهش أن قنوات الأهلي تدافع دفاعًا مستميتًا عن أزارو، رغم أن اللاعب ارتكب الواقعة خلال مشاهدة الحكم للفار”.

وأردف: “جودة اللاعبين أصبحت رديئة جدا، وقطاعات الناشئين في أغلب الأندية أصبحت لا تضخ لاعبين ذات جيدة، والأهلي محتاج لاعبين تشيل اسم النادي بشكل جيد وتجلب بطولات قارية له، بعيدا عن البطولات المحلية”.

عمرو عزت

كما تحدث الصحفي عمرو عزت، عن أسباب هزيمة الأهلي، مشيرًا إلى أن الفوز في “برج العرب” كان خادعًا، موضحًا أن الأهلي فقد ميزة الاستحواذ مع باتريس كارتيرون المدير الفني للأحمر.

وأشار إلى أن شخصية الأهلي فقدت مع كارتيرون، على الرغم من أنها كانت موجودة في عهد المدير الفني السابق حسام البدري، الذي حافظ على تلك الشخصية سواء داخل مصر أو خارجها.

وشدد: “جودة اللاعبين غير جيدة وقد تصل بالفريق لنهائي بطولة ولكن الطموح أصبح يتوقف عند ذلك، والمركز الثاني أصبح إنجاز للكرة المصرية حاليا ويجب أن نتقبل الهزيمة مثل الفوز”.


الكلمات المتعلقة‎