تستمع الآن

أمين المتحف المصري: لدينا 160 ألف قطعة أثرية والمعروض حوالي 40 ألف فقط

الإثنين - ٢٦ نوفمبر ٢٠١٨

احتلفت مصر مؤخرا بذكرى مرور 116 عامًا، على افتتاح المتحف المصري في التحرير، بحضور الدكتور خالد العناني وزير الآثار وعدد من الوزراء والسفراء والشخصيات المهمة والعامة.

وبهذه المناسبة، قالت رانيا مصطفى إسحاق، أمين المتحف المصري، في حوارها مع شريف مدكور، عبر برنامج “كلام خفيف”، يوم الإثنين: “فكرة عمل المتحف بدأت سنة 1835 لما محمد علي أصدر مرسوم لحماية الآثار من التهريب، وتم بناء متحف في بولاق كان على شاطئ النيل وتعرض لفيضانات وتم فقد بعض الآثار، ثم تقرر عمل متحف جديد لحفظ الآثار، وبالفعل 1897 بدأ مصم فرنسي يقدم الفكرة المعمارية له وتصميمه ومعمول على الطراز الكلاسيكي وعصر النهضة الفرنسي والإيطالي، والحضارة المصرية وتأثيراتها على مداخل القاعات وشكلها مثل صروح المعابد، وحصل فيه توسع سنة 2006 وشمل الجزء الثقافي والعملي وهي الناحية الغربية من المتحف، وأول تطوير حصل له كان في 2012، وافتتح رسميا 15 نوفمبر 1902، المتحف يضم حاليا 160 ألف قطعة أثرية وحوالي 40 ألف فقط المعروضين للجمهور والباقي في المخازن”.

وعن يوم الافتتاح، أشارت: “افتتح الجناح الشرقي بالدور العلوي بالمتحف المصري بالتحرير بعد تطويره بمجموعة (تويا ويويا)، وهم أجداد الملك إخناتون، وتضم 200 قطعة آثرية رائعة، وهذه المجموعة ستعرض بدلا من آثار الملك توت عنخ آمون- خاصة بعد نقل ما يقرب من 4400 قطعة منها إلى المتحف المصري الكبير، استعدادا لافتتاحه عام 2020”.

واكتشف مجموعة “يويا وتويا” الأثرية عالم الآثار الأمريكى، ثيودور ديفز، عام 1905، في مقبرتهما بوادي الملوك بالأقصر.

وكان “يويا” من كبار الموظفين في عصر الملك تحتمس الرابع، حيث كان مشرفا على ماشية الإله مين، وكانت “تويا” كاهنة الآلهة آمون، وحتحور، ومين في أخميم.

وعن التطوير الذي حدث عام 2012، قالت: “كانت مبادرة لإعادة إحياء الألوان القديمة للمتحف وتطويره، ويأخذون عينة من الألوان القديمة ويعيدون إحيائها واستمرت لمدة 4 سنوات وعملنا المميرين الشرقي والشمالي وأعدنا الزخارف على الأعمدة والحوائط الخاصة بالمبني، وتم تغيير النوافذ والإضاءة، والآن نحن في وقت التطوير الجديد وكما قلنا بعرض مجموعة تويا ويويا، ومن أهميتهم كان تحنيطهم مهم جدا”.

وعن الأنشطة الأخرى التي تعرض في المتحف، أوضحت: “بيكون لدينا معارض مؤقتة كل فترة، أي نعرضها بسيناريو جديد وقصة معينة، ولدينا موقع يتم تطويره وصفحة على الفيسبوك تعرض الأنشطة الجديدة”.


الكلمات المتعلقة‎