تستمع الآن

أمير كرارة: هذه أزماتي مع زوجتي.. وتعرضت للضرب في الشارع من قبل “عفريت”

الثلاثاء - ٠٦ نوفمبر ٢٠١٨

كشف الفنان أمير كرارة عن أزماته مع زوجته، والموقف الذي أشعره بالخجل من ابنه سليم، وتفاصيل تعرضه للضرب في الشارع من قبل “عفريت”.

وقال كرارة في تصريحات تلفزيونية مع الإعلامية وفاء الكيلاني، إن من أكثر الأمور التي تجعل زوجته تنزعج منه، هو أنه يخشى الظلام لهذا يفضل النوم في الإضاءة، بينما هي تفضل النوم في الظلام الدامس، لهذا يحدث بينهما أزمة.

وأضاف، أن من الأشياء التي تعاني منها زوجته بسببه أيضاً، هو أنه يصدر صوتاً عند النوم “شخير”، وهو الأمر الذي يؤرقها.

أمير كرارة في حديثه عن أمر فشل في التعامل فيه مع زوجته، هو كيفية استيقاظها فحتى الآن لا يعرف الطريقة المناسبة للقيام بهذه المهمة، فكلما رغب في أن تستيقظ من نومها شعرت بالفزع، حتى لو حاول أن يوقظها بهدوء.

وعن أكثر موقف شعر فيه أنه شخص جبان، قال أمير، أنه في إحدى المرات كان مسافراً مع عائلته إلى لبنان، وصادف هبوط رياح شديدة خلال رحلته بالطائرة.

وعندما شعر أن هناك توتراً في طاقم الطائرة، أخذ ينظر من النافذة فوجد شراراً خارجاً من جناح الطائرة، فنطق الشهادتين وأصيب بنوبة فزع، مما دفع ابنه سليم لسؤاله عن سبب خوفه؟، وبسبب توتره أمام ابنه على هذا النحو، اعترف كرارة بأنه شعر بالخجل منه، ليعتبر هذا من الموقف الصعبة التي وضع فيها.

عفريت

كما روى كرارة، تفاصيل تعرضه للضرب في الشارع من قبل عفريت، قائلًا: “اتضربت في الشارع من عفريت بـ”شاكوش” ومشفتوش”.

وأضاف: “هذا الموقف مر عليه أكثر من 15 سنة وكنت ماشي في شارع بجوار بيتنا، وفجأة سمعت حد بيجرى ورايا ولما نظرت خلفي لم أجد أحد”.

وتابع: “الشارع كنا نطلق عليه شارع الوحوش، وبصيت في مرآة سيارة متوقفة لأجد حد بيضربني من ظهري، وأصبت بعدها بشرخ في الجمجمة وشلل نصفي”.


الكلمات المتعلقة‎