تستمع الآن

أستاذ شريعة إسلامية: ممارسة لعبة PUBG حرام شرعًا

الثلاثاء - ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨

جدل كبير صاحب لعبة PUBG، والتي انتشرت بشكل رهيب بين أوساط الشباب والفتيات والتي يسهل ممارستها من خلال تحميلها من تطبيقات الهواتف المحمولة سواء اندرويد وIOS.

وتسببت اللعبة في وقوع الكثير من المشاكل بين الأزواج وزوجاتهم بسبب انشغال الزوج بممارسة اللعبة التي قد تمتد إلى ساعتين للانتهاء من التحدي الذي يخوضه، بجانب وقوع جريمة قتل في الإسكندرية من تلميذ تجاه معلمته بسبب مشاهد القتل التي تتضمنها اللعبة.

من جانبه، علق الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن ممارسة لعبة pubg، حرام شرعا، منوهًا بأن الله قال: “ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة”، كما قال في موضع آخر: “ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيمًا”.

أحمد كريمة

وتحدث كريمة لموقع “مصرواي” الإخباري عن اللعبة المنتشرة بشكل ضخم على مستوى العالم، قائلا: “القاعدة الفقهية تقول (ما أدى إلى الحرام فهو حرام)، وهذه اللعبة تسبب انتشار العدوان والتعرض للإيذاء سواء بالجرح أو القتل لذلك تعد من المحرمات الشرعية”.

واستطرد أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر: “يحرم ممارسة اللعبة واقتناؤها واستيرادها وكل ما من شأنه الحصول عليها”.

ولعبة بوبجي PubG هي اختصار لـ “بلاير أنونز باتل جراوندز” PLAYERUNKNOWN’S BATTLEGROUNDS أو ساحة معارك اللاعبين المجهولين، والتي طورتها شركة PUBG Corporation التابعة لشركة Bluehole الكورية الجنوبية.

وتعتمد لعبة بوبجي PUBG على فيلم Battle Royale الياباني، وهو فيلم عن مجموعة من طلاب المدارس اللذي أُجبروا على القتال حتى الموت من قبل الحكومة اليابانية، كما أنها شبيهة بفكرة سلسلة أفلام The Hunger Games، والتي يتصارع فيها مجموعة من الأشخاص حتى الموت مستخدمين أسلحة مختلفة في ساحة معارك.

وحصلت اللعبة مؤخرا على تحديث جديد وفر العديد من المميزات للمستخدمين فى جميع أنحاء العالم والذى لم يكن يحتوى على سيارات جديدة فحسب، بل بنادق جديدة بالإضافة إلى وضع أكثر صعوبة والعديد من التحسينات


الكلمات المتعلقة‎