تستمع الآن

يستوعب 300 راكب في الساعة.. أبرز المعلومات عن مطار سفنكس الدولي

الأحد - ١٤ أكتوبر ٢٠١٨

أعلنت الشركة القابضة للمطارات حالة الاستنفار والطوارئ القصوى بين جميع العاملين والقطاعات والإدارات العاملة بمطار سفنكس الدولي، تمهيدا للتشغيل التجريبي.

وانتهت الشركة من تجهيز جميع المعدات والأجهزة والرادارات والأجهزة الملاحية بالمطار، وتوزيع العاملين بمختلف صالات السفر والوصول ومناطق وصول وسفر الركاب وساحات انتظار السيارات الخاصة بالمودعين والمستقبلين، بجانب تشديد الإجراءات الأمنية والتأمينية بجميع الطرق والمحاور المؤدية من وإلى مطار سفنكس، غرب القاهرة بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي.

وأوضحت الشركة، أن الفريق يونس المصري، وزير الطيران المدني، وجه بضرورة سرعة الانتهاء من جميع الأعمال الإنشائية، والتجهيز لتشغيل المطار، لمواجهة الزيادة الركابية والجوية الهائلة التي تشهدها معظم المطارات المصرية، فضلا على زيادة الحركة السياحية لقربه بالعديد من المدن الأثرية والحضارية.

يذكر أن مطار سفنكس الدولي يخدم مدن 6 أكتوبر والشيخ زايد ومحافظات الفيوم وبني سويف والمنيا، ويقع بالقرب من المتحف المصري الكبير ومنطقة الهرم، ويخدم المناطق السياحية بالقاهرة باستقباله رحلات اليوم الواحد، ويهدف المطار لتخفيف الضغط على مطار القاهرة، والواقع شرق العاصمة المصرية، ويتكون من مبنى الصالة الرئيسي وبرج المراقبة الجوية و24 مكتب خدمي، كما يوجد بالمطار ممران رئيسيان للإقلاع والهبوط، بالإضافة إلى ممرات مساعدة للطوارئ، ويحتوى على 4 محطات كهرباء فرعية، ومبنى للأرصاد الجوية، ويستوعب 300 راكب في الساعة، وتقع بوابته الرئيسية على طريق إسكندرية الصحراوي.

وفيما يلي أبرز المعلومات عن مطار سفنكس:

– يقع مطار سفنكس غرب القاهرة، ويبعد 12 كيلومترًا عن منطقة الأهرامات، وموقعه الحيوى فى هذه المنطقة، سيسهل وصول رحلات جوية للموقع.

– تم بناء المطار على جزء من قاعدة غرب القاهرة الجوية العسكرية بالكيلومتر 45 بطريق (القاهرة – الإسكندرية) الصحراوي.

– تم العمل به بالتعاون بين القوات المسلحة والشركة المصرية للاستثمارات.

– تبلغ تكلفة مطار سفنكس حوالي 300 مليون جنيه، ما يساوي حوالي 17 مليون دولار.

– يهدف المطار لتخفيف الضغط على مطار القاهرة، والواقع شرق القاهرة.

– تم إنشاء المطار وفقا لزاوية ميل محددة وقدرة على تحمل أوزان الطائرات العملاقة.

– يمتلك المطار مربضا للطائرات بمسطح 126 ألفا و800 متر مربع يتسع لـ9 طائرات.

– تم تزويد المطار بأحدث كاميرات المراقبة الحرارية في العالم.

– يتكون المطار من مبنى الصالة الرئيسي وبرج المراقبة الجوية وعشرات المباني الخدمية، تتوزع على مساحة 26 ألف متر.

– عمل في المشروع 200 مهندس و35 استشاريا و2500 عامل.

– تم وضع تصور لإنشاء مجموعة من الفنادق العالمية بالمنطقة لإعادتها كمنطقة جذب سياحي.

– استمر العمل في تنفيذه 12 شهرًا لمدة 12 ساعة يوميا.

– يقع المطار على مساحة 25 ألفا و500 متر مربع.

– يمتلك المطار أربعة مبان كمحطات للكهرباء الفرعية ومبنى للأرصاد الجوية، فضلا عن مسجد ومرآب يتسع لمئات السيارات.

– يتكون المبنى الرئيسي للمطار من صالة للسفر وأخرى للوصول وصالة لكبار الزوار، بالإضافة للمكاتب الإدارية للجوازات والجمارك والأمن.

– يستوعب المبنى الرئيسي 300 راكب في الساعة.

– تقع البوابة الرئيسية للمطار على طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي.

– يهدف المطار الذي قامت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتنفيذه، بالتنسيق مع الشركة المصرية للاستثمارات إلى خدمة مدن 6 أكتوبر والشيخ زايد ومحافظات الفيوم وبني سويف والمنيا.

– يسهم وجود المطار قرب المزارات السياحية في القاهرة في تنشيط سياحة اليوم الواحد.

– يأتي إنشاء مطار سفنكس ضمن خطة لتطوير المطارات والموانئ وخطوط النقل والطرق في مصر، بهدف خدمة مشاريع التنمية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك