تستمع الآن

هذه اللوحة بيعت مقابل بليون و165 مليون جنيه مصري

الثلاثاء - ٠٢ أكتوبر ٢٠١٨

سجلّت لوحة رسمها الفنان الصينى الفرنسي، زاو وو كي رقماً قياسياً، بعد أن بيعت مقابل 65 مليون دولار أي 1,164,092,175 جنيه مصري.

وبيعت اللوحة يوم الأحد في أحد أكبر المزادات الفنية الآسيوية على الإطلاق، وأصبحت أغلى لوحة تُباع في مزاد في هونغ كونغ، وفقاً لدار المزادات سوثبيز.

وبالإضافة إلى بيع لوحة “جوان – أكتوبر 1985″، حفلت الأمسية بالعديد من الأعمال الفنية التي حطّمت الأرقام القياسية، إذ بيع خلالها العديد من الأعمال الفنية التي بلغ مجموع قيمتها 200 مليون دولار.

وقال ناطق باسم الجهة المنظمة للمزاد إن لوحة الفنان التشكيلي، زاو وو كي، حطمت رقما قياسيا من بين الفنانين التشكيليين الآسيويين، وأضاف أن اللوحة بلا تسمية، وأبدعت في “يونيو- أكتوبر 1985″، وكانت وقتها تزيّن واجهة المجمع التجاري “Raffles City” في سنغافورة.

وأشار الناطق إلى أن مزاد سوثبي طرح اللوحة أولا بسعر 45 مليون دولار، ثم ارتفع السعر حتى 65 مليون دولار، ولم يذكر الناطق اسم مشتري اللوحة.

وتظهر اللوحة منظرا طبيعيا باللونين البرتقالي والبنفسجي تماشيا مع روح المدرسة الغربية التجريدية، واستخدم الفنان عناصر المدرسة الكلاسيكية الشرقية. وأصبح هذا المزيج بين النمطين الغربي والشرقي علامة مميزة للفنان الصيني.

وولد زاو في بكين قبل انتقاله للعيش في باريس بعد الحرب العالمية الثانية، ويشتهر بدمج تقنيات الرسم الصينية الكلاسيكية مع الأساليب التجريدية في الفن الحديث الغربي. ووفقاً لباتي يونج، رئيسة مزادات سوثبيز في آسيا، فإن نتائج المزاد الأخير، تجعل من زاو “ملك الرسامين الآسيويين للوحات الزيتية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك