تستمع الآن

من مريض نفسي نحيل إلى مستشار جورج بوش بـ”كرش”.. كريستيان بيل جاهز للأوسكار

الخميس - ٠٤ أكتوبر ٢٠١٨

 

أن تغير من نمط حياتك من أجل دور فهذا مقبول، أن تلتحق بمصحة نفسية لتأدية دور معين فهذا يسمى الدخول في أعماق الشخصية، لكن أن تزيد وزنك 50 كيلوجرامًا أو تنقص وزنك لتشبه هيكل عظمي فهو درب من دروب المستحيل، البعيد كل البعد عن الممثل كريستيان بيل الذي اشتهر بـ”المتحول”.

“مفاجأة غير متوقعة” فوجئ بها عدد كبير من النقاد السينمائيين والمهتمين بالسينما العالمية، بعد طرح التريلر الرسمي لفيلم “Vice”، والذي يتناول قصة حياة ديك تشيني الذي تولى منصب نائب الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش.

وفوجئ المشاهدون أن الشخص الذي يؤدي دور البطولة في العمل، الأصلع ممتلئ الجسد والذي يتعدى وزنه 100 كيلوجرام، هو كريستيان بيل الذي يطلق عليه لقب “المتحول” لأنه من أكثر الممثلين الذين لديهم القدرة على التحول الجسدي والنفسي من أجل أدواره.

ومن أجل الوصول بأقصى درجات الدقة في الدور، غير كريستيان بيل في شكله الخارجي بشكل كبير جدًا ولا يمكن حتى التعرف عليه من دون كتابة اسمه على التريلر، وزاد وزنه 40 كيلو جرامًا، وصبغ حاجبيه باللون الأبيض، وحلق شعر رأسه، ثم ارتدى نظارة طبية ذات إطار ذهبي.

ويحكي الفيلم الذي كان يحمل عنوان “Backseat” في السابق، قصة تشيني الرجل المقرب من جورج دبليو بوش الرئيس الأمريكي الأسبق، وهو بيروقراطي قوي في واشنطن كان في قلب السياسة الخارجية لإدارة بوش بعد هجمات 11 سبتمبر، بما في ذلك الحرب على العراق وأفغانستان.

بيل الذي يستحق جائزة عالمية تخصص باسمه، قادر على التحول بشكل مذهل وقدرة كبيرة على الإرادة من أجل الوصول لهدف معين، وقد يقترب من تحقيقه بفوزه بجائزة الأوسكار المقبلة كأفضل ممثل عن “Vice”، الذي يطرح في رأس السنة.

“Vice” لم يكن الدور الأول الذي يظهر فيه كريستيان بيل بشكل مبالغ فيه، لكن قاموسه السينمائي ملئ بمثل هذه الأدوار أشهرها دوره في فيلم American psycho، الذي طرح عام 2000، وظهر فيه بجسد رياضي مثالي.

يحكي الفيلم قصة باتريك بيتمان وهو رجل أعمال مترف في وول ستريت، وهو شخص غير متزن عقليًا وتؤدي به شخصيته إلى عمل جرائم قتل تسلسلي.

The Machinist

يعتبر هذا الفيلم الذي طرح عام 2004، هو الذي منح شهرة طاغية إلى كريستيان بيل، بعد إنقاصه وزنه بطريقة كبيرة حتى فقد عضلاته واعتمد على نظام غذائي قاس من أجل الوصول إلى هذه الهيئة التي تناسب الدور.

تدور أحداث الفيلم حول “تريفور رزنيك” وهو ميكانيكي يعمل في مصنع، ويعاني من أرق مزمن أصابه منذ عام وبسبب ذلك أصبح نحيلا جدًا، الأمر الذي أدى إلى تدمير حياته من ناحية نفسية فيعيش حالة سيئة من جراء عدم تمكنه من النوم.

ويحاول تريفور أن يعرف ما الذي أوصله لهذه الحالة من البؤس والعذاب، فأصبح يظن ان هناك شخص ما يحاول تدمير حياته، على الرغم من أنه يرى هذا الشخص إلا ان الجميع يقولون له بأنه ليس موجودًا، كما أنه يجد ملاحظات مكتوبة على ثلاجة منزله لا يدري من قام بكتابتها.

واضطر “بيل” قبل تصوير الفيلم، إلى تجويع نفسه لمدة تزيد عن 4 أشهر قبل البدء في التصوير، وخسر 28 كيلوجرامًا من وزنه وأصبح 54 كيلوجرامًا فقط، كما أنه أراد أن يصبح وزنه 45 كيلو ولكن المنتجين لم يسمحوا له بذلك لدواعٍ صحية، حيث إنه في بعض الأحيان اعتمد على تناول ثمرة فاكهة واحدة في اليوم لإنقاص وزنه.

Batman Begins

بعد عام واحد فقط من دوره في فيلم The Machinist، عاد بيل إلى وزنه الطبيعي كما أنه اكتسب وزنًا إضافيًا للعب دور باتمان بامتياز.

واتجه بيل إلى تناول الطعام بشراهة كما مارس رياضة رفع الأثقال، ووصل إلى ما يقرب من 95 كيلوجرامًا، من أجل أداء دوره في الفيلم الذي عرض عام 2005.

يحكي الفيلم المأخوذ عن بطل دي سي كوميكس الشهير “باتمان”، ومن إخراج كريستوفر نولان، قصة شخصية الرجل الوطواط ورحلته ليصبح البطل الخارق.


The Fighter

وبعد الانتهاء من دور البطولة في فيلم “باتمان”، جسد كريستيان بيل دورًا مختلفًا في فيلم The Fighter، الذي حصل بسببه على جائزة أوسكار كأفضل ممثل مساعد. 

ومن أجل هذا الدور، فقد بيل 13.5 كيلوجرام من وزنه كي يجسد دور ديكي ايكلوند، وهو بطل إقليمي سابق في وزن الوسط غرق في إدمان المخدرات.

وفاز كريستيان بيل بجائزة الأوسكار كأفضل ممثل مساعد عن دوره في “المقاتل”، حيث تعتبر هي المرة الأولى التي يفوز بها.

American Hustle

فيلم آخر ينضم إلى موسوعة كريستيان بيل في السينما الأمريكية، وهو الذي عرض عام 2013، وتناول قصة حقيقية حدثت في أمريكا نهاية السبعينات وبداية الثمانينات، حين قامت المباحث الفيدرالية بعملية سرية، لفضح مسؤولين أمريكيين مشتبه في فسادهم السياسي.

وتعاونت المباحث الفيدرالية مع نصاب محترف ليساعدهم في رسم خطة الإيقاع بالمسؤولين الفاسدين عن طريق إنشاء شركة وهمية، يقودها أحد رجال المباحث منتحلا شخصية ثري يدعو المسؤولين في اجتماعات مصورة بكاميرات سرية ويعرض عليهم رشوة مالية مقابل خدمات تحتاج لتأثير سياسي مثل طلبات اللجوء السياسي وغسيل الأموال، وانتهت العملية بإدانة سيناتور أمريكي و6 أعضاء لمجلس النواب.

وكسب بيل أكثر من 20 كيلوجرامًا من الدهون، قائلا: “لقد أكلت الكثير من الدونتس، والكثير من الجبن، لقد أكلت حرفيًا أي شيء جاء في طريقي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك