تستمع الآن

مطالب بالتحقيق في إقامة عقد قران في معبد الكرنك.. و”الآثار” ترد

الأحد - ٠٧ أكتوبر ٢٠١٨

أثارت إقامة حفل عشاء، وعقد قران، داخل بهو الأعمدة في معبد الكرنك بالأقصر، جدلًا واسعًا في الأوساط الأثرية والسياحية، حيث طالب ثروت عجمي مستشار غرفة شركات السياحة فى الأقصر، بالتحقيق في واقعة قيام وزارة الآثار بالموافقة على إقامة حفل عشاء وعقد قران بحضور أكثر من 300 شخص داخل معابد الكرنك الفرعونية.

وأوضح ثروت عجمي، في بيان صحفي، أن إقامة هذا الحفل داخل حرم المعبد وبين معالمه وأعمدته وصروحه يعد أمر غير مقبول، مشددا أنه يجب إتخاذ التدابير اللازمة لعدم تكرارها، وذلك بحسب الخبر الذي قرأه مروان قدري على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “عيش صباحك”.

وأكد عجمي رفضه لأن يكون تنمية موارد وزارة الآثار يتم عبر تحويل المناطق الآثرية لصالات أفراح ومطاعم ليلية، مشيرا إلى أن ما حدث يمثل إهانة كبيرة في حق حضارة وتاريخ تمتد لأكثر من 5 آلاف عام”.

وبعد المطالبات بالتحقيق في الواقعة، قال القذافي عبد الرحيم عزب، مدير منطقة آثار الكرنك، في تصريحات لـ “اليوم السابع”، إن إقامة الحفلات أمام معبد الكرنك أو المواقع الأثرية أمر معتاد، ليس في مصر فقط، ولكن فى دول العالم، لأن ذلك يساعد على الترويج السياحي للبلاد التي تملك تاريخا حضاريا قديما.

وأشار عزب إلى أن الحفل كان محدودا وحضره من 100 لـ 120 شخصا، مضيفا أنه كان حفل عشاء صغيرا وليس كما يصوره البعض بأنه بوفيه مفتوح. وأكد أن إقامة الحفلات تنظم بمنطقة آثار الكرنك وهو المكان المخصص للحفلات والمتعارف عليه، ولم يتم إقامة أي حفلة تضر بالآثار المصرية.

وكانت معابد الكرنك الفرعونية الشهيرة فى الأقصر، قد شهدت مساء يوم الخميس، حفل عشاء وعقد قران لعروسين داخل المعبد وبين أعمدته، مما تسبب في إثارة حالة من الجدل في المدينة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك