تستمع الآن

مصر تدخل موسوعة جينيس بـ”رسم أكبر قلب رقمي” في العالم

الثلاثاء - ٠٢ أكتوبر ٢٠١٨

اختتم الهلال الأحمر المصري، حملة “Back to Rhythm”، بالتعاون مع شركة فيليبس مصر، برسم أكبر قلب ديجيتال في العالم عند سفح الأهرام، بحضور الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة.

وقال محمد محيي، مدير فرق التدخل في أثناء الطوارئ ومسؤول الحملة بالهلال الأحمر المصري، إن فعالية اليوم بدأت بماراثون دراجات، نظرًا لأن أمراض القلب ترتبط بعدم ممارسة الرياضة فجاءت فكرة المارثون لتشجيع الناس على ممارسة الرياضة، ويشارك في المارثون عدد ثابت من الأشخاص تحت مسمى “تحدي قلب النيل” والهدف منه الوصول لـ6853 كيلومتر وهو ما يعادل طول نهر النيل على أن ينتهي المارثون برسم أكبر قلب ديجتيال، وفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري، عبر برنامج “عيش صباحك” على نجوم إف إم، يوم الثلاثاء.

وأوضح محيي، أن الدراجين يحملون أجهزة “جي بي أس” محددة على مدار رحلتهم تمكنهم من تحديد مسارهم ورسم القلب على الخريطة، مشيرا إلى أن الحملة انطلقت من الأهرامات مرورا بالإسماعيلية ثم بورسعيد ودمياط والإسكندرية ورشيد حتى عادوا مرة أخرى للأهرامات، ودخل القلب الديجيتال موسوعة “جينس” كأكبر قلب ديجيتال في العالم.

وأشار محيي إلى أن فعالية اليوم مرتبطة بتوزيع أجهزة إنعاش بعد استلامها من شركة فيليبس المتبرعة، كما أنهم سيدربون تلك الجهات على استخدام الأجهزة بالشكل الأمثل، مؤكدًا نجاح الحملة لما رآه من شغف لتعلم الإسعافات الأولية، كما تمنى أن تكون هناك فعالية أخرى في المحافظات للتوعية بالإسعافات الأولية لإنعاش القلب.

وتهدف حملة “Back to Rhythm” إلى رفع مستوى الوعي لدى المواطنين حول صحة القلب وكيفية الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية وزيادة فرص نجاة ضحايا توقف القلب المفاجئ؛ وتثقيف الجمهور بشأن إنعاش القلب والتنفس، بالإضافة إلى كيفية استخدام أجهزة صدمات القلب الآلية وأهميتها في عملية إجراء إنعاش القلب والتنفس.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك