تستمع الآن

مارينا ميلاد لـ”كلام خفيف”: هذه أسباب حصولي على جائزة “هيكل للصحافة”

الإثنين - ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨

أعربت مارينا ميلاد، الصحفية بقسم التحقيقات في موقع مصراوي، عن فخرها بحصولها على جائزة هيكل للصحافة العربية، خاصة وأن الجائزة على مجمل أعمال السنة الماضية وليس عمل بعينه، كما أن الجائزة تطلب في التقديم إليها ذكر الأهداف التي تم تحقيقها العام الماضي، والأهداف المستقبلية، وهو ما يمثل دفعة وفي نفس الوقت مسؤولية لما بعد ذلك.

وقالت مارينا في حوارها مع شريف مدكور، يوم الإثنين، عبر برنامج “كلام خفيف” على نجوم إف إم: “أنا خريجة إعلام جامعة القاهرة وكان هدفي العمل في التليفزيون ولم يكن في بالي العمل في مجال الصحافة، ووجدت زملاء لي يعملون في المجال الصحفي وهم يدرسون وبالفعل التحقت بجريد المصري اليوم وكنت أغطي منظمات المجتمع المدني ثم انتقلت للعمل في جريدة روزاليوسف، وطبعا كان فيه اختلاف كبير بين الجريدتين والنظام كان كلاسيكيا في العمل الورقي عن العمل الإلكتروني، وانتقلت للعمل كمراسلة في قنوات “أونا” في 2014، ثم انتقلت لموقع “دوت مصر”، وهي كانت بداية تعلمي مهارات مختلفة مثل التصوير الفوتوغرافي والفيديو وهي فكرة إن بعمل قصتي كلها أصور وأعمل فيديو، ثم انتقلت للعمل في جريدة “التحرير”.. وتوليت تغطية ملف الكنيسة وبدأت أتناول الموضو عبشكل مختلف وإلقاء الضوء على المشاكل داخل الكنيسة وهي بالطبع مؤسسة كبيرة ولديها مشاريع وهي جزء كبير في المجتمع وقلت إن فيه مشكلات وأخطاء وألقيت عليها الضوء بشكل مهني”.

وأضافت: “ثم انتقلت إلى موقع مصراوي، والتحقت في 2017 بقسم التحقيقات، ومن الموضوعات التي عملت عليها مثل هذا الوقت قصة كانت عن الإرهابي هشام عشماوي وحاولنا تتبع قصته والناس المقربين منه ومعرفة من هو هذه الشخصية الغامضة وقتها”.

وعن حصولها على جائزة “هيكل للصحافة”، قالت: “هم لا يهتمون بعمل واحد فقط في السنة ولكن بمجهودك طول السنة وفيه إيه في دماغك وهي حاجة بتعملها جائزة هيكل لا تعمل جوائز أخرى، وقالوا لي إنهم اختاروني لفت نظرنا سني الصغير عندي 24 سنة وبقالي 5 سنوات بشتغل وتنقلت في أماكن كثيرة وإني تنوعت ما بين ملفات كثيرة وأيضا الأعمال والمنتج النهائي، وكثيرين قالوا لي عمرك ما هتنجحي دون واسطة ولكن عمري ما عملت في أي مكان بواسطة”.

وأردفت: “السوشيال ميديا الآن أصبحت مسيطرة وهذا ما يخلق عدم الدقة في انتشار الأخبار الصحفية، ولكن فيه ناس تقع في هذا الفخ وأخرين يتحرون الدقة ولا يلهثون خلف هذا الأمر”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك