تستمع الآن

مؤلف كتاب “شفرة اللعبة” لـ”كلام خفيف”: نعاني من تشوه طبقي.. والتضخم بدأ في الانخفاض

الإثنين - ١٥ أكتوبر ٢٠١٨

تحدث الدكتور شريف سعيد مؤلف كتاب “شفرة اللعبة”، عن العديد من الأمور الاقتصادية والتي طرحها ضمن كتابه الجديد الموجود بالأسواق حاليًا، مشددًا على أن مصر تعاني الآن من حالة تضخم.

وأوضح شريف خلال حلوله ضيفًا على برنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، أن التضخم الذي تعيشه مصر حاليًا كان كبيرًا منذ عامين والآن بدأ في الانخفاض رويدًا رويدًا، قائلا: “التضخم الآن أصبح ثابتًا وبدأت نسبته في الانخفاض”.

وأشار إلى أن السياسة النقدية التي يتبعها البنك المركزي لتقليل التضخم ورفع قيمة العملة، تعمل على تحقيق نتائج لكنها نتائج بطيئة.

وعن سبب اختيار “شفرة اللعبة” كاسم للكتاب، أوضح شريف سعيد أن البعض يربط الاقتصاد بالمصطلحات الصعبة، إلا أن الفترة الأخيرة بدأ عدد كبير من الأشخاص في الاهتمام لذا قدمت الكتاب بلغة سهلة واخترت هذا الاسم.

وأكد أن الاقتصاد عبارة عن قواعد بسيطة فقط وشفرات، مضيفًا: “كان الهدف من الكتاب هو فهم ومعرفة مفاتيح الاقتصاد وما هي الأشياء التي ممكن أن تستخدم لتحقيق حياة مزدهرة”.

وتطرق إلى الحديث عن الفصل الثالث ويسمى “التشوه الطبقي”، منوهًا بأن مصر تعاني من تشوه طبقي حيث إنه من المتعارف عليه أن العالم يحتوي على 3 طبقات هي: فقيرة، ومتوسطة، وغنية، لكن في مصر هناك مشكلة، مؤكدًا: “مصر تعاني من انفتاح على كل الطبقات”.

واستطرد: “الفقير هو الشخص الذي لا يملك أساسيات الحياة وهي: التعليم، والصحة، والمسكن، والملبس، والمأكل، والمشرب، وهي الأساسيات الفعلية للعيش، ومن دونها فأنت تحت خط الفقر”.

وعن كيفية تطوير الفقير لنفسه والخروج من هذه الأزمة، أكد شريف: “هناك مدرسة تقول إنه لن يستطيع أن يصل من غير مساعدة من خلال إعطائه أساسيات المعيشة، ومن ثم يطور نفسه من تعليم وصحة ومأكل في جو أشبه بالاحتضان، وقد يجدي هذا الأمر نفعًا”.

وأشار إلى أن الكتاب يتحدث عن تكلفة الفرصة البديلة، وهي تعني أن كل قرار يتم أخذه فأنت كسبت فرصة مقابل ضياع فرصة أخرى، موضحًا: “من الذكاء التفكير في العائد وراء كل قرار، والبعض يختار الأشياء التي يوجد بها متعة وقتية”.

السوريون في مصر

كما كشف عن أسباب نجاح السوريين في مصر، قائلا: “هم يرون الفرص الموجودة في السوق، ووجدوا أن هناك مشاكل وهو أمر طبيعي، ومن ثم يبعدون عن المشكلة ويبحثون عن الفرصة المتاحة واستغلالها، ثم يبدأ في رؤية الفرص بشكل كبير”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك