تستمع الآن

لوحة لبانكسي تتلف نفسها فور بيعها بأكثر من مليون دولار

الأحد - ٠٧ أكتوبر ٢٠١٨

أتلفت لوحة للفنان البريطاني بانكسي نفسها بعد بيعها بحوالي 1.4 مليون دولار في مزاد بلندن.

وكانت قد عُرضت لوحة الفنان البريطاني، “الفتاة والبالون”، للبيع في دار “سوثبيز” للمزادات في لندن، ولكن فور إعلان بيعها خلال المزاد يوم الجمعة، تحولت اللوحة إلى أشلاء متناثرة في المكان، حيث بدأت آلة تقطيع مخبأة داخل إطار اللوحة بإتلاف اللوحة وتقطيعها لأجزاء صغيرة، حتى “دُمرت ذاتياً”، بينما كان لا يزال المزاد قائما، وفقا لبيان نشره دار المزادات القائم على بيع اللوحة.

وقام بانكسي بنشر صورة على موقع إنستجرام لجمهور مصدوم أثناء مشاهدة اللوحة وهي تتمزق وكتب تعليقا يقول “ها هي تتلف، ها هي تتلف، أتلفت…”.

View this post on Instagram

Going, going, gone…

A post shared by Banksy (@banksy) on

لطالما أعرب بانكسي، هذا الفنان المجهول، عن استياءه من المزادات وكراهيته لها. ويبدو أن قيامه بهذه المزحة أو “المقلب” مع الجمهور أحدث طُرقة للتعبير عن استيائه من تلك المزادات.

ولا يوجد حتى الآن أي معلومات حول كيفية بدء اللوحة في تقطيع نفسها في تلك اللحظة المثيرة للجدل، إلا أنه غالبا كان من الممكن تفعيلها بواسطة جهاز تحكم آلي عن بعد.

يذكر أن بانكسي يشتهر برسوم جدارية ساخرة لها موضوعات سياسية منها رسوم على الجدار العازل الذي بنته إسرائيل بالضفة الغربية المحتلة، ويطلق بانكسي على نفسه هذا الاسم ولا تُعرف هويته الحقيقية. وأصبحت أعماله قيمة جدا بعدما كان يوما فنان جرافيتي مغمورا من مدينة بريستول بإنجلترا.

View this post on Instagram

. “The urge to destroy is also a creative urge” – Picasso

A post shared by Banksy (@banksy) on


الكلمات المتعلقة‎