تستمع الآن

فيسبوك يعترف: عملية الاختراق الأخيرة أسوأ من توقعاتنا الأولية

الإثنين - ٠١ أكتوبر ٢٠١٨

أعلنت شركة فيسبوك أن عملية الاختراق التي تعرض لها الموقع، وتم الإعلان عنها يوم الجمعة، وأثرت على حوالي 50 مليون حساب مستخدم، أسوأ مما كان يعتقد في البداية، وتزداد عواقبها سوءًا مع حديث الشركة عن تعرض تطبيقات أخرى مثل إنستجرام لتبعات متعلقة بالاختراق.

واعترف الموقع سابقا بوجود ثغرة في التعليمات البرمجية لميزة “View As”، والتي سمحت للهاكرز بالوصول لحسابات المستخدمين من خلال الاستحواذ على رموز الدخول المميزة.

وقالت الشركة إن المشكلة ستؤثر أيضًا على خدمة “تسجيل الدخول عبر فيسبوك”، والتي تسمح للتطبيقات الأخرى باستخدام حساب فيسبوك الخاص بالمستخدمين لتسجيل الدخول، وهذا يعني أنه بمجرد أن يتمكن أحد المخترقين من الوصول إلى حساب شخص ما على فيسبوك، فإن بإمكانه الوصول تقريبًا إلى باقي حياته الإلكترونية.

ويشمل ذلك الأمر تطبيقات الشركة الأخرى مثل إنستجرام، وكذلك التطبيقات التي تستخدم خدمة تسجيل الدخول مثلTinder.

علق جاي روزين Guy Rosen، نائب رئيس إدارة المنتجات في فيسبوك، على الأمر قائلا: “كان الضعف في فيسبوك، لكن رموز الدخول المميزة هذه تمكن الشخص من استخدام الحساب كما لو كان صاحب الحساب نفسه”.

عملية الاختراق اعتمدت على أخطاء في ميزة “View As”، التي تتيح للأشخاص مشاهدة كيفية ظهور حسابهم الشخصي للآخرين، حيث استخدم الهاكرز هذه الثغرة لسرقة رموز الدخول المميزة من حسابات الأشخاص الذين أوضحت عمليات البحث أنهم استخدموا الميزة، إذ إن حيازة تلك الرموز تسمح للمهاجمين بالتحكم بالحسابات.

وأكد جاي روزين إن إحدى الثغرات كان عمرها أكثر من عام، وقد أثرت في كيفية تفاعل ميزة “View As”  مع ميزة تحميل الفيديو على فيسبوك لنشر رسائل “عيد الميلاد”، لكن الشركة لم تلاحظ ذلك حتى منتصف شهر سبتمبر عند اكتشافها وجود زيادة غير معتادة في النشاط.

وتشير طبيعة الاختراق إلى أن هناك القليل مما يمكن للمستخدمين فعله لحماية أنفسهم. في حين أن فيسبوك أعلنت أنها قامت بالفعل بإصلاح الخلل عن طريق تسجيل خروج جميع المستخدمين المتأثرين البالغ عددهم 50 مليونا، بالإضافة إلى 40 مليون حساب من المحتمل تأثرها وتعليق ميزة “View As”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك