تستمع الآن

عن طريق الصدفة.. اكتشاف آثار روسية عمرها 5000 سنة

الثلاثاء - ٠٩ أكتوبر ٢٠١٨

اكتشف عمال في روسيا، عن طريق الصدفة، قطع أثرية تعود للعصر “البرونزي المبكر”، 3600-2300 سنة قبل الميلاد، عمرها يصل إلى أكثر من 5 آلاف عام، خلال عمليات إنشاء طريق بري في مدينة روستوف.

وقالت الشركة، إن الخبراء أنجزوا في نهاية سبتمبر الماضي أعمال الحفر والتنقيب في آخر 2 من التلال الـ7 في المنطقة، ووصلوا إلى طبقاتها السفلى، حيث عثروا على أقدم مواقع للدفن وقطع أثرية فريدة تعود إلى العصر النحاسي الأخير والعصر البرونزي المبكر، وفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”.

وستُسلم القطع الأثرية التي عثر عليها بعد ترميمها وتنظيفها إلى المتحف التاريخي لمقاطعة روستوف، ولكن عمليات استكشاف المنطقة ما زالت مستمرة بحثا عن القنابل والذخائر ورفات جنود الجيش الأحمر، الذين سقطوا خلال معارك الحرب العالمية الثانية.

يذكر أن هذه المنطقة شهدت معارك شرسة بين فصائل الجيش الأحمر والقوات النازية، ويُذكر أن القبائل الروسية المقيمة في هذه المنطقة تدفن الموتى في قبور مستطيلة الشكل، لذلك تسمى بحضارة الحفر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك