تستمع الآن

عضو بمجلس أمناء “بهية” لعلاج سرطان الثدي: الكشف المبكر يحول المرض حال اكتشافه لمجرد “دور برد”

الأحد - ١٤ أكتوبر ٢٠١٨

شدد المهندس ماجد حمدي، عضو مجلس أمناء مستشفى “بهية” لعلاج سرطان الثدي، على أن الكشف المبكر للسيدات سيقيهم من الإصابة بسرطان الثدي، وفقا للنسب العالمية.

وقال المهندس ماجد في مداخلة هاتفية مع برنامج “بصراحة”، يوم الأحد، على نجوم إف إم: “نسبة المرض في مصر مثلها مثل أي دولة في العالم، المشكلة عندنا هي تشخيص المرض لأننا ليس لدينا التوعية بالكشف المبكر تأتي لنا مريضات في حالات متأخرة، وفي الخارج لأن كل سيدة تخطت سن الأربعين بتعمل كشف دوري بيكتشف الأمر وتصل نسبة العلاج 98% وهي تجعل رحلة العلاج لها كأنه دور برد”.

وأضاف: “وأناشد سيدات مصر عندما تصلوا لسن الـ40 روحوا اعملوا كشف مبكر، بهية تذهب لكل منطقة تعمل توعية ذهبنا للضبعة ومرسى مطروح والدلتا، ولكن في النهاية نحن مؤسسة واحدة وقمنا بالكشف على 60 ألف سيدة مصرية، ولكن في النهاية لن نقدر نوعي كل ستات مصر، وتقريبا كل مكان في مصر الناس تدعونا نذهب لهم لعمل التوعية، وأدعو جميع الشركات والنوادي والنقابات الذين يريدون ذهابنا لعمل ندوات توعية نذهب فورا للقيام بدورنا”.

وتابع: “أي أموال تأتي لنا نضعها في علاج المريضات، وخاطبنا مؤخرا بعض الجهات لجلب سيارتين لكي نمر من خلالهم على كل القرى المصرية ونحن شاطرين في التنظيم والإدارة، ولو هذه السيارة تواجدت سنذهب كل يوم قرية بطاقم كامل من الدكاترة والفنيين ونعطيهم التوعية ونعمل خير كبير جدا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك