تستمع الآن

صابرين لـ”لسه فاكر”: أستعد لطرح ألبوم كامل للأطفال.. وقررت من اليوم أغير كل حياتي

الخميس - ٠٤ أكتوبر ٢٠١٨

كشفت الفنانة صابرين عن أسباب غيابها عن دراما رمضان الموسم الماضي، وسر مشاركتها كضيفة شرف في فيلم “تراب الماس”، الذي عرض في عيد الأضحى الماضي، بالإضافة إلى استعدادها لطرح ألبوم غنائي كامل موجه للأطفال.

وقالت صابرين، عبر برنامج “لسه فاكر”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “بقالي فترة كبيرة كنت متواجدة بعد عودتي من الاعتزال، ولكن السنة الماضية كنت بعمل (أفراح إبليس) الجزء الثاني وكنت عاملة شخصية صعيدية، وبعد مسلسلي الجماعة وأفراح القبة كانت أدوار ثقيلة، ولم أكن أريد أن أذهب لنفس هذه المنطقة العميقة، وكانت وحشاني صابرين اللي فيها شقاوة واستمتاع وهذا معنى الفن بالنسبة لي، وممكن مشهد واحد أعمله مثل ظهوري في (تراب الماس) وكنت سعيدة بهذه الخطوة، وكنت في رمضان بدور على حاجة دمها خفيف وكوميدي وجديدة وبصراحة لم أجد هذا وكنت سأعيد نفسي من جديد”.

وأضافت: “ورغم حزني لعدم تواجدي في موسم رمضان، ولكن والدي كان مريضا حتى توفى وقضيت طول الوقت معه وحمدت ربنا إن تواجدت بجانبه طوال هذه الفترة واختيار ربنا بيكون أفضل بكثير من كل حساباتنا وتواجدي معه في أخر أيامه أفضل مرة من مليون عمل كنت سأتواجد فيه”.

تراب الماس

وعن ظهورها في “تراب الماس” كضيفة شرف، أوضحت: “جمهور العيد شبابي ومش بتاع الروايات، وهذا النجاح ينم على إن فيه ناس قارئة، وأوقات تجدين تريند في السينما ضرب وعشوائيات ولكن يأتي عمل جيد وسط كل هذا، تراب الماس عمل نزل في فترة من الفترات يا كله هلس أو عنف وفجأة تجدين الرواية رجعت ونجوم وفيلم بجد، وفي النهاية لا يصح إلا الصحيح ولما نزل بشكل السينما الحقيقي الجمهور سانده، وكنت حتى ضيفة شرف لأني من الناس اللي كان نفسي أشتغل مع مروان حامد، وما يهمني في العمل هو الاستمتاع لو نجح فالبتأكيد سأفرح ولو لم ينجح بالتأكيد سأستفيد فيما بعده، ولم أندم على شيء فعلته ولكن ندمت على أعمال رفضتها”.

ومع احتفالها اليوم بعيد ميلادها، قالت صابرين: “قررت من اليوم أغير كل حياتي بمناسبة عيد ميلادي وسنة جديدة في حياتي، وفيه قرارات أخذتها مهمة جدا لأني شعرت إن فجأة بنرسل لأنفسنا طاقات سلبية، حتى لو إنت حد عنده طاقة إيجابية، وأنا لا أحب النكد وأفكر في الغد وشيل الهم، وتشعرين إن الناس مش عايزة تعترف إن فيه حاجات حلوة وكلنا ننظر للغامق”.

ألبوم للأطفال

وكشفت صابرين عن مفاجأة، موضحة: “أستعد لطرح ألبوم كامل موجه للأطفال وليس سينجل، للأسف عالم التكنولوجيا عمل طفرة قوية والأطفال في البلاي ستشين والأونلاين، وهذا رأيت فيه أولادي دخلو في العالم الزجاجي المغلق وليس عالمنا ونحن من سمحنا بهذا ولا ينفع نترك هذا الأمر، وهذا ما قررته إن أرجع طفلة مرة ثانية وأنا أستمد منهم قوتي، والأطفال تشعرين وسطهم بسعاة كبيرة وتخرجين الطاقة السلبية من على أكتافك وتعيشي دنيا بلا تفكير بأحاسيس فقط، والأطفال طاقة جبارة”.

وعن تفاصيل قرارها، قالت: “كل سنة بعمل لأولادي أغنية تعيش معهم في عيد ميلادهم، وشقيقي أنجب بنت وسماها على أسمي صابرين، وكلمت أصدقائي لعمل أغنية لها، ولكن وجدنا حالة جديدة وقررنا عمل أغاني وألبوم كامل للأطفال وسيطرح قريبا وما أشعر به وأحبه بنطلق لها، وأنا أريد عملها بكل صدق وحبي للأطفال، أنا عايزة أدلع الطفل”.

وشددت: “طول عمري هموت وأعمل حاجة للطفل ولكن أن تقدم بمقتضيات عصرنا الحالي وسط سيطرة التكنولوجيا هذه هي الحكاية، ولكن ما زال الروح داخل الطفل تحن للعب بعيدا عن التكنولوجيا والبلاي ستيشن والآيباد، والكورال اللي معي في الألبوم هم أولادي ونحن في مرحلة تحضير أكثر من شكل للمزيكا ثم نجلس لتحضير الأفضل”.

وعن عدم اللجوء للسينجل وتفضيل عمل ألبوم كامل، قالت: “وجدت فكرة الألبوم أفضل لأني عايزة أصالحهم وألاعب الأطفال وأستمد الطاقة منهم وتأخذ مهما تأخذ من وقت المهم يخرج بشكل صادق، أنا أساس عملي كان الغناء وابتعدت عنه بسبب التمثيل، ولما تأتي لعيد ميلاد أطفال لا تجدي فيه أغنية جديدة كل اللي شغال القديم اللي من 25 سنة، وواجب عليّ تقديم هذا الأمر فربنا لم يمنحنِ الموهبة من فراغ، أنا أخذت قرار أرجع طفلة مرة ثانية”.

وشددت: ” الألف ميل يبدأ بخطوة وأنا محتاجها ومهنتي تحتاجها، وأنا لا أنظر للماديات ولكن الأهم إيصال رسالة حلوة تهم أطفالنا الغاضبين مننا، وكل ما الحاجة بسيطة وصادقة وتعمل بصدق ستصل للناس”.

وعن رأيها في الأعمال الدرامية في الفترة الأخيرة، قالت: “ستظل الدراما المصرية قوية وجاذبة، ومع إن فيه حالة لخبطة ولكن الجمهور يقول رأيه في النهاية ونعيش حالات من التجارب، وفجأة نجد أعمال غير متوقعة تنجح، وهي مهنة شئنا أم أبينا الجيد واللي لديه موهبة بجد هي اللي بتظهر، والأرض بتجرف لكي تطرح حاجات جيدة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك