تستمع الآن

“شمندورة.. وكدودة”.. ترجمة أغاني محمد منير النوبية

الأربعاء - ١٠ أكتوبر ٢٠١٨

صوت جنوبي أصيل.. حمل على عاتقه نقل ثقافته وهويته وما تبقى من تراث أجداده إلى العالم كله، لم يكتف بذلك بل أرغم الجميع على حبها.. “سفير النوبة” محمد منير أو كما نحب أن نطلق عليه “صوت مصر” الذي يحل اليوم 10 أكتوبر يوم ميلاده.

ولد محمد أبايزيد جبريل متولي في 10 أكتوبر 1954 بمحافظة أسوان، قضى فيها بداية حياته وانتقل في صباه إلى القاهرة بعد غرق مناطق من النوبة تحت مياه بحيرة ناصر.

بدأ “الكينج” – كما يطلق عليه – مشواره الفني مع الشاعر عبد الرحيم منصور والفنان أحمد منيب وفؤاد حداد والموسيقي هاني شنودة، لكن منيب كان له معزة خاصة في وجدان الشاب الصغير الذي بدأ يخطو أول خطواته في عالم الفن.

وتولى الراحل منيب مهمة تدريب منير على الأداء ودعمه فنيًا، وهو ما حافظ عليه منير وظل وفيًا لأصوله بالرغم من ابتعاده عن أسوان منذ صغره، حيث حرص على الاستماع للفنانين النوبيين، وقدم خلال مسيرته العديد من الأغاني النوبية المميزة التي أحبها الجميع.

منير قدم خلال مشواره الفني، عددًا من الأغاني النوبية وكان رهانه ناجحًا واستطاع أن ينجذب لها جمهوره بل ويحفظ كلماتها التي قد لا يفهم معظمهم معناها، ونقدم في يوم ميلاده أبرز الأغاني النوبية التي قدمها خلال مشواره الفني العملاق.

ومن أشهر أغاني “الكينج” هي: “يا شمندورة”، والتي كتب كلماتها أحمد المستشار، ولحنها مجدي جعفر وطرحت ضمن ألبوم “احمر شفايف”، ولاقت الأغنية رواجًا كبيرًا حتى الآن.

ويقول منير: “أيوو شمندورة من جنا باري انجس كريو من جنا.. سجرى مالا وانا.. مونت انجلاة وانا.. ع الشط استنى رايحة فين، ده انا ليكي بغني غنوتين، غنوة عن الآهة والحنين، وغنوة لعنيكي يا حنين”.

وتعني الأغنية: “يا شمندورة يا وافقة.. في وسط البحر.. والقوارب بترفرف المركب الشراعي.. بترفرف اكتر لما تكون جنبك”.

حنينة

تعد من أكثر الأغاني النوبية تميزًا وطرحت ضمن ألبوم “أحمر شفايف”، من كلمات أحمد المستشار وألحان سليم شعراوي.

ويقول منير خلال الأغنية: “أوا روجريسكا شيربا فوجا اونا ما نا مادونجناني دولا اودجا نوتشا ميسكا جته تونيج كابجوناني لا لا تاري ايان تاري اوه حنينه اوه حنينه، شورتي فراجا حمل الليل ميسكونا ووه ماستود.. انير حراما.. ايدا فراق.. النير صعيبة”.

وتعني: “عيني دمعت لحد ما تعبت.. حبيتها أنا وبقيت مريض بحبها.. والنار أكلت في جسمي تعالي تعالي.. استحلفك تعالي يا حنينة.. يا حنينة.. روحي بتفارقني.. وما تحملتش طول الليل.. يا طيبة.. كده حرام.. فراقك كده.. صعب عليا.. المرض عذابه شديد النار قايدة في جسمي.. مقدرش اتحمل طول الليل.. أصلك حتاخدي بالي معاكي”.

اللالون يا لون

“اللالون يا لون لونا.. يا لو لونا تينالو تيارا.. متالوج ليانا جاسكلوب موج موجا سِكري كاتويا”، هكذا بدأ منير أغنيته “الله لون يا لون” والتي نجحت نجاحًا كبيرا عند طرحها.

وقال منير في الأغنية التراثية: “الله لون يا لون لونا يا لو لونا تينالو تيارا متالوج ليانا جاسكلوب موج موجا سِكري كاتويا.. وينجي ويكا ناري ادين جوبال ناري وايا جوري فامي وينجي را وايونا”.

ويقصد منير: “في الغرب تيارات إزاي هقدر أعديلك.. في الشرق طين وفي النص أمواج كتير.. أنا شايف نجمة أهيه قصادي شايفها لجيت أقوم اروح لها، النجمة كانت اختفت”.

كدودة

تعد “كدودة” من أشهر الأغاني التي أداها الفنان القدير وطرحها ضمن ألبوم “إسكندرية 1990″، ولاقت نجاحًا وشهرة.

وقال منير: “كدودة هوي ووا كدودة كدودة اركن لويندا.. كدوده ييى لوينده ييى لوينده ييى كدوده ييى ايرجونا ماستون كيلي.. كدودة جونجا استدوني دهب نجربي نافينا شوار تي توتا النتاجنا.. بدا بدامو السدان قلم الحرير انجدانا.. دبوس بورد النجوم شريط كندو المتاجنا.. ماشالله توتنا فينا، كولونيا جومي السكاجنا.. اتر لا جلا وكاجنا قلم لامانا وكاجنا”.

وتعني: “يا بنت يا صغيرة يا عطر البلد كلها.. يا أطيب بنت في وسط البنات الصغيرة، ولامعة وسطهم زي الدهب.. انتي بتاخدي روحي مني بتمايلي وبتدلعي لابسة الحرير بيلمع ماسكة الطرحة بدبوس متزين بالورد.. لابسة المشاء الله وماشية ومتعطرة بأحلى عطر.. عاملة وشم تحت الفم وراسمة العين بقلم الكحل”.

واشري

“واشري” تعد أغنية حديثة في مشوار محمد منير الغنائي، إذ طرحها في ألبوم “في عشق البنات” الذي صدر في عام 2000.

وتقول كلمات الأغنية: “لا لا ووه كدودة إيجا كير ناليه هارب السي ويراني ني ايجا كير ناليه ايجانامي.. وليه سوني ايجانانا جيسكو ني ايرنوكسي نهار دوت شورتي وايا فينا ايكاننا فرجي ريه اندمولنا فيرجريه ايرنوكسي نهار دوت شورتي وايا فينا.. لا لا وألف لا عشق وميل وأه يا ليل”.

ويقصد منير: “لا يا صغيرة طللي عليا وشوفيني ديما بتهربي مني.. تعالي وشوفيني ديما بتبعدي عني ديما ما بتهتميش بيا من وقت ما مشيتي.. مش عارف اتلم على روحي.. أنا عايزك دايما معايا أنا عايزك دايما جنبي.. من وقت ما مشيتي وروحي طايرة مني”.

نيجيري بيه

تعد الأغنية الأشهر في قاموس محمد منير النوبي، وطرحت ضمن ألبوم “طعم البيوت”، كما تم تصوير فيديو كليب لها في أسوان.

ويقول منير: “نيجري بيه نيجري بيه إريه شريككير مولو فوتنا بشكوساكير مولو فوتنا.. مينا مينا.. نيجري بييه يجري بييه نيجري بيه إريه النونو نني عنيه غني ضحكت عيونه من الجنة مينا مينا.. النونو دبت خطوتها خطفت عيوننا وشغلتها مينا مينا.. نيجري بيه نيجري بيه نيجري بيه إريه

ويقصد منير: “تعرفي مين عشان تيجي تعدي علينا بسرعة وتبصيلى من فوق لتحت”، حيث تصف هذه الأغنية مشهد لمنير يسأل فتاة مرت أمامه مسرعة ملقية نظرة خاطفة له.

ومن المتعارف عليه في النوبة، أنه إذا مرت فتاة أمام حبيبها وهو يقف مع آخرين، تذهب مسرعة احتراما له ممسكة طرف فستانها، وهو المشهد الذي تلخصه كلمة “بشكوسا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك