تستمع الآن

سلمى أيمن بطلة الخماسي الحديث: هدفي تحقيق ميدالية لمصر في أولمبياد طوكيو 2020

الإثنين - ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨

قالت سلمى أيمن، الحاصلة على ذهبية الخماسي في أولمبياد الشباب بالأرجنتين، إنها تتمرن سباحة منذ سن الـ3 أعوام، مشيرة إلى أنها بدأت لعب الخماسي عندما أصبح عمرها 13 عاما.

وأضافت سلمى خلال حوارها مع شريف مدكور في برنامج “كلام خفيف” على نجوم إف إم: “لم أكن مصدقة إني حصلت على الميدالية الذهبية في أولمبياد الأرجنتين، وأول حاجة عملتها إني كلمت والدتي ومدربي، والميداليتين اللي معايا واحدة ذهبية في الفردي والفضة في (المختلط)، وأسعى للتدرب بقوة الفترة المقبلة لتحقيق بطولة في أولمبياد طوكيو 2020.”.

وفي سؤالها عن الألعاب التي تشكلها رياضة الخماسي، قالت: “الخماسي عبارة عن 5 ألعاب هم السباحة والرماية والفروسية والجري وسلاح سيف المبارزة”.

وأردفت: “دخلت أول بطولة سباحة على مستوى القاهرة وأنا عندي 12 سنة وأخدت 5 ميداليات ذهبية وكملت قليلا في السباحة وبعدين في مدرب شاهدني وقال لي إني متميزة وشجعني أدخل بطولة ركض وسباحة وحصلت على مركز ثان وبعدين بدأت أتمرن سلاح ورماية وفضلت شوية بلعب رباعي وبعد فترة دخلت في الفروسية كمان وبقيت بلعب خماسي من حوالي 3 سنين”.

وتابعت: “كنت بلعب تبع نادي اتحاد الشرطة وبعدين لما بدأت أشارك في بطولات، اتحاد الخماسي اختارني أشارك في بطولات دولية”.

أما عن التأهل لأولمبياد الشباب بالأرجنتين، قالت: “كان في بطولة عالم في البرتغال في شهر 4، كانوا بيأخذوا أول 6 وأنا كنت المركز الرابع، وتأهلنا لأولمبياد الشباب في الأرجنتين وبدأنا نحضر معسكرات وكان في معسكر في إيطاليا مع الكبار وبعدين روحنا على الأرجنتين”.

وعن بطولة الأرجنتين، شددت: “أول يوم في البطولة كان يوم السلاح وطلعت المركز السادس، وثاني يوم السباحة وطلعت مركز ثان، وبعد كدة كان الجري وبعدين رماية”.

وفي سؤالها عن حياتها الشخصية وطبيعة يومها، قالت: “صحابي كلهم في التمرين لكن أكثر صاحبة ليا هي أختي. وأنا ساكنة في حلوان وبذهب يوميا التمرين الصبح وبعد الظهر وبيبقى معايا بابا أو ماما. ونظامي الغذائي في دكتور هو اللي بيعمله لي ومابحبش الأكل بليل ولا أكل الدليفيري”.


الكلمات المتعلقة‎