تستمع الآن

رئيس قسم الجراحة بمستشفى بهية لـ”بصراحة”: مفيش حاجة اسمها السرطان لا علاج له ولا شفاء منه

الأحد - ٢١ أكتوبر ٢٠١٨

شدد الدكتور ماهر حسن، رئيس قسم الجراحة بمستشفى بهية لعلاج سرطان الثدي للسيدات، على ضرورة الكشف المبكر للسيدات، لمن هم أقل من 40 عاما مرة واحد شهريا، مؤكدا أن العلاج أصبح متاحا لهذا المرض شريطة الكشف المبكر عن الحالة.

وقال حسن في مداخلة هاتفية مع برنامج “بصراحة”، مع يوسف الحسيني، يوم الأحد، على نجوم إف إم: “مهمتنا هي إنقاذ الأسرة المصرية، والست هي عماد البيت والوتد، وسقوطها يؤدي لسقوط العائلة بالكامل، وحتى مؤسستنا مهمتها الاكتشاف المبكر لمرض سرطان الثدي، وهو عن طريقة التوعية والاهتمام المبكر.

وأضاف: “مفيش حاجة اسمها السرطان لا علاج له ولا شفاء منه ولكن يمكن السيطرة عليه ولا يوجد ما يدعو للخوف والرعب منه، وحتى نتركه حتى يتغلغل من جسدنا ونصل به لمرحلة متأخرة، لعلاج المبكر والاكتشاف المبكر هو حجر الأساس في العلاج، واكتشافه في المرحلة الأولى تصل نسبه الشفاء منه حتى 98% وعلى السيدة ألا تهرب ولا تغمض عينها عنه، وكل من هي تحت 40 سنة عليها أن تجري الفحص الذاتي مرة كل شهر بعد انقطاع الدورة الشهرية.. ولمن فوق الـ40 نعمل لهم فحص الماموجرام مرة كل سنة مجانا”.

وشدد: “علينا كرجال أن نشجع الأم لكي تهتم بصحتها، ودائما الأم تأتي متأخرة لأنها توفر الأموال لأولادها وهي دائما تفكر فينا وعلينا واجب مهم أن نفكر فيها ولا نتركها لهذه المرحلة المتأخرة وعلاجها متاح في مصر سواء جراحي أو كيماوي أو إشعاعي ونصل لأعلى نسب شفاء في العالم ولكن نشدد على الاكتشاف المبكر”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك