تستمع الآن

“دروس الرقص”.. وصفة بريطانية لمرضى الوحدة

الأربعاء - ١٧ أكتوبر ٢٠١٨

يمثل “الرقص” أحد أكثر الأنشطة أهمية في الخروج من الحالة النفسية السيئة التي يمر بها البعض، حيث يتسبب في رفع معدلات الطاقة الإيجابية، وهو ما اعتمدت عليه الحكومة البريطانية مؤخرًا.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن الحكومة البريطانية سمحت للأطباء العموميين بوصف “دروس الرقص” إلى المرضى النفسيين الذين يعانون من الوحدة.

وأعلنت رئيسة الوزراء تريزا ماي، بدء تطبيق “دروس الرقص” للمرضى الذين يعانون من الوحدة، بجانب تكليف موزعي البريد بالتحقق من حالة الأشخاص الذين يعيشون في عزلة خلال جولاتهم.

وأشارت بريطانيا إلى أن هناك 200 ألف مسن مر عليهم شهر أو أكثر دون أن يتحدثوا مع أي صديق أو قريب، حيث يفحص الأطباء العموميون كل يوم ما بين شخص إلى ٥ يعانون من الوحدة.

وتوفر الحكومة البريطانية، التمويل اللازم لانضمام مرضى نظام التأمين الصحي في إنجلترا إلى عدد من الأنشطة، مثل تعلم الطهي، ونوادي المشي، ومجموعات الرسم، بحلول عام 2023.

وأعلنت الحكومة، توفير مليون و800 ألف جنيه استرليني للمشروعات المجتمعية، مثل إنشاء قاعات للفن وحدائق.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك