تستمع الآن

دراسة.. عدد الأصدقاء على “فيسبوك” دليل على الشعور بالوحدة

الأربعاء - ٠٣ أكتوبر ٢٠١٨

قد يرى الكثيرون أن إضافة الكثير من الأصدقاء إلى الصفحات الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هي أفضل دليل على اكتساب صداقات مختلفة ومن ثقافات مختلفة أيضًا، إلا أن دراسة أجريت مؤخرًا نسفت ذلك الاعتقاد.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن الدراسة البريطانية التي أجريت حول علاقة السوشيال ميديا بالشعور بالوحدة، قد أثبتت صحة هذه النظريات، وأنه كلما زاد عدد المتابعين للشخص خاصة عبر موقع “فيسبوك” فإنه علامة على الوحدة أكثر.

وأجريت الدراسة على 55 ألف شخص، ووجدت أن الشباب بين 16 و24 عامًا يعانون من الوحدة أكثر من أي فترة أخرى.

وقال القائمون على الدراسة: “الوحدة يشعر بها في الغالب فئة الشباب أكثر من غيرهم، وأن اللجوء إلى مواقع التواصل مثل (فيسبوك) لا يساعد في حل المشكلة”.

وأفادت الدراسة، بأن كل اثنين من 5 شباب في تلك الفئة العمرية يشعرون بالوحدة في أغلب الأحيان، بالمقارنة بنسبة 29 % فقط من الأشخاص في الفئة العمرية بين 65 و74 عامًا، و27 % ممن هم فوق سن 75 عامًا.

وأكدت الدراسة أن الأشخاص الذين اشتكوا من شعورهم بالوحدة لديهم أصدقاء في موقع “فيسبوك” أكثر من الأشخاص الذين لا يعانون من الوحدة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك