تستمع الآن

دراسة: النوبات القلبية تزداد في الشتاء

الثلاثاء - ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨

أكدت دراسة سويدية أن النوبات القلبية تحدث بشكل متكرر في فصل الشتاء.

وأشار تقرير نشر في دورية جمعية القلب الأمريكية أنه بناء على بيانات طبية، ومعلومات عن الطقس خلال فترة تزيد عن 15 عامًا، ربط الباحثون بين زيادة التعرض للنوبات القلبية وانخفاض درجة حرارة الجو والضغط الجوي وزيادة سرعة الرياح وتراجع فترات سطوع الشمس، وذلك بحسب الخبر الذي قرأته زهرة رامي على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “عيش صباحك”.

وحلل الباحثون 16 عاما من الطقس والأزمة القلبية من السجلات الوطنية السويدية بين عامي 1998 و 2013، وشمل ذلك معلومات عن حوالي 280 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 50 و 89 عاما، وهذا التحليل هو ما يجعل الدراسة فريدة من نوعها.

وأوضح البروفسور “ديفيد ايرلينج” من جامعة لوند، إنه من المعتقد ان الطقس الجليدي يسبب تضيق الأوعية الدموية مما يحد من امدادات الأوكسجين في القلب.

بالإضافة إلى أن نزلات البرد والإنفلونزا منشرة أكثر خلال أشهر الشتاء، التي ثبت أنها تزيد من خطر تعرض الأشخاص الضعفاء لنوبة قلبية.

لماذا قد ترفع برودة الطقس خطر الإصابة بأزمة قلبية؟

قالت الدكتورة نيشا جالاني، من مركز العلاجات التدخلية للأوعية الدموية في نيويورك، “تزيد درجات الحرارة الباردة من ضيق الشرايين والأوردة، ومع شخص ما لديه انسداد بنسبة 70 إلى 80% في الشرايين وهو ما قد لا يسبب أي أعراض، قد تضيق الشرايين بما يكفي لوقف تدفق الدم بالدرجة المطلوبة”. وأضافت أن البرد قد يزيد أيضا احتمالات تجلط الدم.

وفي هذا السياق أكد البروفيسور إيرلينج “كانت الأيام ذات درجة حرارة الهواء المنخفضة والضغط الجوي وارتفاع سرعة الرياح وقلة أشعة الشمس مرتبطة بخطر الإصابة بنوبة قلبية”.


الكلمات المتعلقة‎