تستمع الآن

تعرف على فوائد “الصيام المتقطع”.. والأطعمة والمشروبات الممنوعة

الثلاثاء - ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨

تحدثت الدكتورة جيهان رسلان، أخصائية التغذية العلاجية، عن أهمية الصيام المتقطع، مشيرًا إلى أنه يجب اتباع عدة خطوات قبل البدء في اتباع هذا النظام الغذائي.

وقالت جيهان في حوار ببرنامج “النص الحلو” مع يارا الجندي، على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، إن الصيام المتقطع يعني التقليل من السعرات الحرارية وجعل فترات الطعام قليلة على مدار اليوم.

وأشارت إلى أن السكر “الدايت” يجوز لكن بكميات قليلة خلال وقت الصيام، مضيفة: “لكن أنا أحبذ أن يستغنى متبعي هذا النظام عن السكر كليًا”.

وأضحت أنه من أجل البدء في الاتجاه إلى “الصيام المتقطع” يجب اتباع عدة خطوات، تتمثل في ضبط النظام الغذائي أولا لأن الفكرة تدور حول الهرمونات من خلال هرموني “الأنسولين” و”الجروث هرمون”، حيث إن الأول مسؤول عن ضبط مستوى السكر في الدم، والثاني يصلح الجسم أو بمثابة الصيانة له.

جيهان رسلان

وأضافت جيهان: “أقلل الفترات التي يظهر فيها الأنسولين في جسم الإنسان من خلال الصيام، كما يجب تغيير شكل الوجبة والاعتماد على البروتين والخضراوات والعصائر الطبيعية، والبعد عن النشويات والحلويات والعصائر”.

وأكدت أخصائي التغذية العلاجية: “في البداية لا بد من ضبط شكل الوجبة، وعدم تناول أي أطعمة خفيفة بين الوجبات، وأن يكونوا 3 وجبات في اليوم فقط، وبعد ذلك يتم تقريب مدة تناول الوجبات”، مشيرة إلى أن وجبة العشاء من الممكن أن تكون “سناك” بعد الفطار والغداء.

وأشارت إلى أن المشروبات التي لا تعتمد على السكريات مقبولة في الصيام غير المتقطع، موضحة أن من يريد أن يحصل على يوم دون صيام عليه أن يزيد في اليوم الثاني ساعتين أو 3 ساعات من الصيام.

وشددت جيهان على ضرورة الاعتماد على البروتين والخضراوات بدلا من الحلويات والسكريات، بجانب الاعتماد على الفواكة والأرز والفريك بكميات قليلة.

وأوضحت أنه يمكن تناول خلال الصيام اللب الأبيض والسوري بكميات قليلة، وزيت الزيتون والبيض والزبدة الصفراء، مشيرة إلى أن الصيام يمنع الالتهابات والتي تعد بداية كل الأمراض.

وعن الأطعمة المسموح بها خلال الصيام: “أي عصائر طبيعية، والشاي أو القهوة أو النعناع أو الشاي الأخضر مع الاعتماد على المياه بشكل أساسي، عدا السكر أو اللبن”.

وتابعت: “ممكن أن نصوم 16 ساعة، وتناول الطعام في 8 ساعات أخرى من حلال تناول وجبتين كبيرتين مشبعتين وبهما كل العناصر الغذائية”.

الكرش

وأشارت إلى أن من يعانوا من نقص في أوزانهم عدا منطقة البطن، فهم يعانون مما يسمى “مقاومة أنسولين”، مضيفة: “لذا فإنه يجب الابتعاد عن النشويات والمشروبات الصناعية، الموجودة بها سكر لأنها تبني الدهون”.

وقالت جيهان: “الحل هو الصيام المتقطع، مع تناول وجبتين خلال 8 ساعات”، مشددة على أن الصيام لا يجوز للحوامل حيث إنه يجب أن يتناولن وجبات صحية، مع تقلل النشويات.


الكلمات المتعلقة‎