تستمع الآن

تطورات الحالة الصحية لتامر حسني.. منع من الغناء ولا حاجة لتدخل جراحي

الأحد - ١٤ أكتوبر ٢٠١٨

أزمة صحية يمر بها الفنان الكبير تامر حسني بدأت منذ الأسبوع الماضي، حيث نقل على إثرها إلى أحد مستشفيات منطقة السادس من أكتوبر، بعد تصويره حلقة في برنامج “صاحبة السعادة”.

بدأت الواقعة عندما نشرت الصفحة الرسمية لتامر حسني، تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”، تشير إلى أنه أصيب بوعكة صحية شديدة قد تلزمة لإجراء عملية في أحباله الصوتية.

وقالت صفحة تامر: “تم نقل الفنان تامر حسني منذ قليل إلى إحدى مستشفيات منطقة ٦ أكتوبر فور إصابته بوعكه صحية شديدة جدًا بعد إنتهائه من تصوير برنامج صاحبة السعادة.. واحتمالات إجراء عملية في أحباله الصوتية”.

مشكلة في الأحبال الصوتية

وعقب ذلك نشر الصحفي بموقع اليوم السابع “هاني عزب”، صورة لتامر حسني خلال إجراء فحوصات طبية، عبر صفحته على “فيسبوك”، مشيرًا إلى أن الفنان يعاني من مشكلة في صوته وأجرى إشاعات وفحوصات.

وأضاف: “وجد أن الأحبال الصوتية ملتهبة جدا والطبيب المعالج قاله لازم ترتاح من الكلام والغناء على الأقل لمدة شهر ولو محصلش وانك ارتحت ممكن الاعراض تبقي في تزايد ويتم تدخل جراحي.

وأكمل عزب: “بعد يومين في المستشفى أسرته استقرت علي ان تامر حسنى يسافر بره مصر وهيروح لندن وبعد أمريكا يعمل متابعة هناك، ويطمن على صوته خاصة وأن في حالة لخبطة شوية في التشخيص اللي حصل”.

واستطرد: “حتى الآن مفيش عملية بس لو الوضع استمر كده ممكن يحصل تدخل جراحي في الأحبال الصوتية، والمشكلة دي كلها حصلت عشان كان عنده تسجيل حلقة مع صاحبة السعادة وعادةً التصوير بيكون لفترات طويلة ويحصل بروفات والتصوير قعد اكتر من 10 ساعات تقريبا وحصل إجهاد كبير في صوته ولما تعب راح المستشفى وبعدها رجع البيت لقي نفسه تعبان راح المستشفي تاني واتحجز هناك لمدة يومين”.

وعقب تأكيدات عزب، تحدث حسام حسني شقيق تامر حسني من خلال صفحة تامر الشخصية، قائلا: “مازالت الحالة الصحية غير جيدة، ولكنه والحمد لله حتى الآن لا يحتاج لتدخل جراحي، فهو يعاني الآن من التهاب حاد في الحنجرة والأحبال الصوتية ولازال يحتاج لبعض التحاليل الآخري لتوضيح ومنع تكرار الوعكة الصحية بهذا الشكل المتكرر”.

وأكمل: “تلزم فترة علاجه الراحة التامة وعدم الكلام والغناء لمدة شهر مع الالتزام بجميع تعليمات الدكاترة في رحلة العلاج، وهو بيشكر كل اللي سأل عنه وكتب له كلمه من القلب وبيشكر كل اللي زاروه”.

واستطرد: “تامر بيشكر كل جمهوره العظيم اللي مهتم بيه وبيدعيله وبيقول الحمدلله على كل حال إن شاء الله هبقى أحسن.. وربنا يحفظكم من كل سوء يا رب”.

كما أعلن تامر، تأجيل حفله الذي كان مقررا في الجامعة الكندية بسبب الظروف المرضية التي يمر بها، قائلا: “كل الشكر لسؤالكم عنه وإصراركم على تكريمي في غيابي، حقيقي شعور راقي ومحترم من أبناء الجامعة وإدارة الجامعة وشركة التنظيم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك