تستمع الآن

النجم رامي مالك: والدتي رفضت مغادرة مصر والسفر لأمريكا

الأربعاء - ١٧ أكتوبر ٢٠١٨

تحدث رامي مالك، الممثل الأمريكي من أصل مصري، عن كواليس مغادرة عائلته مصر عام 1978 عندما قرر والده السفر إلى لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقا للخبر الذي قرأته مارينا محفوظ عبر برنامج “كلاكيت” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن رامي كشف في حوار صحفي عن قرار والده الذي كان يعمل مرشدًا سياحيًا بالسفر إلى أمريكا، قائلا: “تركت أمي وأبي القاهرة في عام 1978، وكان والدي يعمل كمرشد سياحي وكان يستقبل الزوار من الخارج، ومن خلال رؤيته لهذا العالم فتن به جدًا، واقترح أن يسافر إلى أمريكا”.

رامي ووالدته

وأشار مالك، 37 عاما، إلى أن والدته لم تكن حريصة على السفر وترك القاهرة، مؤكدًا أنها رفضت في بداية الأمر لأن لها عائلة وأصدقاء وكان من الصعب التخلي عن ذلك من أجل السفر لمدينة لوس أنجلوس.

وأضاف: “وافقت والدتي في النهاية، وفتح أمامنا السفر بابًا نحو الازدهار، حيث يعمل أخي التوأم كمدرس والأخت طبيبة”.

واستطرد: “عائلتي مبدعة للغاية، وذكية للغاية، ومحبوبة للغاية، وأنا أحبهم”.

ويجسد رامي في فيلمه الجديد Bohemian Rhapsody، شخصية المغني فريدي ميركوري، والذي ولد باسم فاروق بولسارا وهو مطرب وموسيقار ومؤلف أغاني بريطاني ذو أصول تنزانية عاش في الفترة بين 5 سبتمبر 1946.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك