تستمع الآن

الملحن مصطفى محفوظ: محمد نور أجبرني على الاعتذار لفنانين بعد بيع أغنيتي لهما

الأربعاء - ١٠ أكتوبر ٢٠١٨

تحدث الملحن مصطفى محفوظ، عن كواليس تعاونه مع عدد من نجوم الفن في الوطن العربي، وأسرار تسجيل عدد كبير من الأغاني الناجحة مع كبار الفنانين، خلال حلوله ضيفا مع فريدة الخادم في برنامج “مصنع الأغاني”، على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء.

وتطرق مصطفى إلى كواليس أغنية “بدوب” للفنان خالد عجاج، مشيرًا إلى أنها من كلمات مصطفى مرسي وتوزيع مدحت خميس، حيث إنه مرسي كان سببا رئيسيا في اللقاء مع عجاج.

وقال: “بدأت القصة خلال وجودي مع مصطفى في جلسة فنية وقررنا كتابة وتلحين أغنية، ولم يكن في ذهني خلال تلك الفترة أي فكرة معينة، حتى بدر إلى ذهني (تيمة) وسجلناها، ثم قابلت خالد عجاج وأخبرته بوجود تيمة معينة وسمعها ولاقت إعجابه”.

الملحن مصطفى محفوظ

بحتاجلك

وأكد مصطفى أن أغنية “بحتاجلك” والتي تعاون فيها مع الفنان محمد نور، كانت من الأغاني التي لا تشبهني لكن الموزع أسامة عبد الهادي كانت لديه توزيعا سريعا وهو ما جذبني لها، إلا أنها كان مقررا لها أن تذهب الأغنية لفنان آخلا لكن لم يكتمل المشروع.

وأكمل: “عملت التيمة وكتبها مصطفى مرسي، وفي ذلك الوقت فرقة واما طرحت أغنية (تحلفلي أصدق) وكنت أرى أن الأغنية تشبههم، واتصلت هاتفيا بالموزع نادر حمدي عضو الفرقة لكنه لم يرد، ثم هاتفت أحمد فهمي وكان مشغولا في تصوير بعض أعماله الفنية”.

وأوضح أنه تواصل بعد ذلك مع محمد نور وقلت له إن “بحتاجلك” تشبه “واما” بشكل كبير، مضيفا: “نور سمعها وقالي هيبقى صعب واما تغنيها ولازم توزيعها يتغير، وأنا بجهز الألبوم والأغنية عجباني وهغنيها”.

وأشار مصطفى إلى أن نور اختفى لمدة تزيد عن الشهرين دون أي اتصال بينهما، منوهًا بأنه اعتقد بأن نور يخجل من مهاتفته للاعتذار عن الأغنية.

واستطرد: “عقب ذلك توجهت لاجتماع مع منتج معين وكان في مكتبه فنانة وفنان من الشباب، وعرضت الأغنية الأغنية والاتنين طلبوها وقررنا أنهم هيغنوها مع بعض”.

وقال: “صباح ذلك اليوم، هاتفني محمد نور أكثر من 3 مرات، وقالي إنه كان خارج مصر وقالي عايزين نتقابل في الشهر العقاري لتسجيل الأغنية، قلتله أنا لسه واخد عربون ومش هينفع، لكن في النهاية اتصلت بالمنتج واعتذرت له وغناها نور”.

مش هو

وكشف الملحن مصطفى محفوظ، عن سر اختيار المغنية أمنية سليمان لغناء “مش هو”، قائلا: “بعد الضمير العربي بدأت مع شركة الإنتاج التي اتبعها مع أحمد العريان، البحث عن أصوات جديدة، وشخص ما في الأوبرا أخبرني بأمنية”.

وأكمل: “قررنا عقد موعد معها لاختبار صوتها ووجدنا أنه مختلف، ثم تعاقدت معها مع أحمد العريان، وقررنا أن نقدمها إلى الجمهور من خلال أغنية (الحب بييجي في ثانية)، ولم أحب أن استعمل إمكانياتها كمطربة أوبرا، وقررت أن أقدم لها جمل سهلة وسلسة”.

وأوضح محفوظ، أنه كانت يرغب في غناء الفنانة أصالة للأغنية، قائلا: “كنت عاملها لأصالة وكنت مع المنتج أحمد العريان شقيق المخرج طارق العريان وهو الذي سيوصلني بأصالة، وكنت أجلس في الاستوديو وقلتله عايزك تسمعها لأصالة”.

وتابع: “سمعها العريان وقالي حلوة لكن أصالة مش هتغنيها، أمنية هي اللي هتغنيها، وهي مخصصة لها”.

بينا نعشق

وعن كواليس تعاونه مع الفنانة إليسا في أغنية “بينا نعشق”، قال: “التعاون بالصدفة حيث هاتفني شخص من فريقها وأخبرني أنه بحاجة لسماع ألحان جديدة، وبدأت أشتغل مع تامر حسين وعملنا 3 أغنيات”.

وتابع: “كان هناك أغنية مقسوم وأخرى رومانسية ثم الثالثة كانت بينا نعشق، وأرسلنا لها 3 أغنيات، عجبها 2 (بينا نعشق) والأغنية الرومانسية، وبدأنا العمل في بينا نعشق ثم غنتها ولاقت نجاحًا كبيرًا”.

أنا وياك

وأكد أن تعاونه مع الفنانة راغب علامة كان وش السعد بالنسبة له، قائلا: “كنت شغال في الألبوم الخاص بي مع الموزع الموسيقي مدحت خميس، وأخبرني أنه يريد أن يقدم شيئا لراغب علامة، وكانت الساعة 11 مساء، وقلت له لا يوجد مشكلة”.

وتابع: “أخبرته أنه ممكن تأليف أغنية ولحن له، وفاجئني أن راغب سيمر عليه في الاستوديو الساعة 6 صباحا، وجهزنا أغنيتين بسرعة اتبعتلي كلامهم من الشعراء الذين هاتفتهم، وعملنا أغنيتين بالظبط بجانب أغنية أخرى تشببهه”.

وقال مصطفى: “راغب حضر في السابعة صباحًا وكنت شغال في أغنية لألبومي مع مدحت، ودخل راغب مع فريقه، ثم جاء له اتصال وذهب للرد عليه وفريق استمع للأغنيتين وعجبتهم واحدة، وعندما عاد راغب مرة أخرى أخبرهم أنه يريد سماع الأغنية التي استمع لها عند دخوله الاستوديو، وقال له خميس إنها تخص ألبوم مصطفى لكنه أصر عليها”.

الضمير العربي

وعن أوبريت “الضمير العربي”، قال: “المنتج أحمد العريان كان طالب أغاني للمجموعة المتعاقد معها في الشركة، وكانت التيمة الرئيسية للملحن اللبناني طارق أبو جودة، وفكرت أن أقدم لحن لكل مطرب”.

وأكمل: “كان باقي من الأغنية 20 مطربًا ومطربة، وقلت له إديني كلام كل كوبليه واسم المطرب، وبدأت مع مطرب أردني في البداية وذهبنا إلى الموزع عادل حقي في الاستوديو وسجلنا الجزء الخاص به، ثم بدأت التعاون مع عدد من الفنانين بعد ذلك، ثم انضممت للفريق الغنائي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك