تستمع الآن

المطرب الشاب عماد كمال لـ”كلام خفيف”: أكرم حسني كان بوابة دخولي عالم الفن

الإثنين - ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨

كشف المطرب الشاب عماد كمال، على أن مقابلته مع الفنان أكرم حسني غيرت حياته تماما وأدخلته عالم الفن وجعلته معروفا في الوسط الفني.

وقال عماد في حواره مع شريف مدكور، يوم الإثنين، عبر برنامج “كلام خفيف”: “بدايتي مع الغناء من وأنا صغير، وأتذكر إن والدي ووالدتي كانوا بيأخذوا بالهم إني بحب أسمع تترات المسلسلات وخاصة تتر ذئاب الجبل، وغنيت بالفعل التتر في فرح ابنة عمي وكان عندي 9 سنوات والناس أعجبوا بصوتي جدا”.

وأضاف: “وبدأ المدرسين يشجعوني في مدرستي، حتى وصلت للجامعة وعملنا أنا وزملائي فرقة اسمها (لايف تيم) وكنا نقدم أغاني خاصة بحالاتنا الحياتية وبدأنا نعمل مواضيع تليق بنا، وأصبح لنا حفلات وكان هذا من أول 2003 حتى تخرجي 2009”.

وعن دخوله عالم الفن والشهرة، قال: “كان لي معدة صديقة اسمها شيرين بكر كان طالبة مني تتر لبرنامج كوميدي مقالب وعملناه وطلبت منها نحضر تصوير حلقة وللصدفة كان بها الفنان أكرم حسني وكان عامل قبلها (أسعد الله مساءكم)، ولكن حصلت مشكلة وغضب لأنه عرف إن البرنامج مقلب، وحاولنا نصالحه وطلبت منه أن يحضر ندوة في الجامعة وقدمته له أغنية خاصة به وتفاجأ بصوتي.. ثم توالت الأعمال بيننا وقدمت مع أغاني كثيرة في مسلسل الوصية في رمضان الماضي، وبشتغل مع أكرم حسني من 5 سنوات وفي ريح المدام قدمنا سويا 12 أغنية”.

وأردف: “لا أسمع المهرجانات ليس من باب عدم حبها ولكن ليست من أولوياتي، وبحب أسمع عمرو دياب وأحب غناء الموشحات، وبحضر في فيلم اسمه 122، وأقدم أغنية في الفيلم أو ألبوم خاص سيكون بالفيلم”.


الكلمات المتعلقة‎