تستمع الآن

“الإنسانية في أبهى صورها”.. معلمة تتبرع بكليتها لوالدة أحد طلابها

الثلاثاء - ٠٢ أكتوبر ٢٠١٨

ضربت معلمة تدعى دونا هوجلاند، وهي تقوم بالتدريس في مدرسة مارش بوينت الابتدائية، في فلوريدا الأمريكية، مثالا رائعا بعدما تبرعت بكليتها لوالدة طالب لديها كانت تعاني من الفشل الكلوي.

ورصدت قناة CBS الأمريكية القصة المؤثرة والتي جعلتها بعنوان “المعلم الجيد يقوم بأي شيء من أجل تلاميذه”، والتي قالت في التقرير، إن القصة بدأت عندما لاحظت دونا تغييرا كبيرا في مستوى أحد طلابها بالصف الرابع يدعى، تروي فولك.

وأوضحت: “أثر هذا الأمر على سلوكه الصباحي فكان يغيب تماما في بعض الأوقات”.

وتوجهت المدرسة إلى والدة تروي، والتي تدعى أناهيتا، والتي كشفت أنها تعاني خلال العام الماضي من الفشل الكلوي من الدرجة الخامسة، ولأن فصيلة دمها نادرة فإن فرص الحصول على متبرع نادرة جدا.

Good Teacher

المعلمة التي شعرت أن تلميذا لديها ليس على ما يُرام(الإنسانية في أبهى صورها)#بتاع_تنمية_بشرية

Gepostet von ‎بتاع تنمية بشرية‎ am Samstag, 15. September 2018

وقال تروي في التقرير: “عندما أخبرني والدي بأمر الفشل للكلوي شعرت بالإحباط والخوف من ألا تحصل أمي على كلية أبدا”، ومنذ تلك اللحظة حاولت المعلمة التقرب من تلميذها وأن تكون صديقة له وتسانده في كل خطوة من أجل دعمه ومساندته في رحلة علاج والدته.

وشددت المعلمة “دونا” على أنها بعد فترة بحث وجدت أنها تحمل نفس فصيلة الدم النادرة جدا للأم، وبدون علم “تروي” قامت بالبحث لشهور في كيفية التطوع بكلية، ثم تواصلت مع الأم “أناهيتا” لتخبرها بقرارها، وهو الأمر الذي تروريه الأم، قائلة: “لم أكن مصدقة ما تقوله ولا أعرف حتى الآن كيف أعبر لها عن شكري وامتناني”.

شددت القناة على أن عملية زراعة الكلى تمت بالفعل ويتمتع الجميع الآن بصحة جيدة، وقال تروي في نهاية التقرير: “ما حدث معجزة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك