تستمع الآن

الآثار تكشف نتائج دراسات مومياء تحتوي على 30 وشمًا: ” امرأة ذات شأن كبير”

الخميس - ١٨ أكتوبر ٢٠١٨

كشفت وزارة الآثار، عن نتائج البحث التي أجرتها على إحدى المومياوات المعروفة باسم “ذات الوشم”، حيث عثر عليها في قرية العمال بالدير الغربي بالأقصر عام 2014.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الخميس، فإن البعثة الأثرية الفرنسية التي تتبع معهد الآثار الفرنسي IFAO والعاملة في الأقصر، انتهت من الدراسات التي أجرتها على المومياء “ذات الوشم”، حيث تنفرد بوجود 30 وشمًا على أجزاء متفرقة من جسدها، منها على الرقبة، والظهر، والكتف والذراعين.

وقال بيان لوزارة الآثار، إن الدراسات التي أجريت عليها أوضحت أنها تخص امرأة يرجح أنها عاشت خلال الفترة ما بين عامي 1300 و1070 قبل الميلاد، وكان يبلغ عمرها عند الوفاة ما بين 25 و34 عامًا.

مومياء ذات الوشوم

وأضافت الآثار: “لم يستدل حتى الآن على اسم المرأة، أو وظيفتها بالتحديد، ولكن يرجح أنها ذات شأن كبير بسبب تنوع الوشوم التي رسمت على جسدها واختلاف أشكالها ما بين زهور اللوتس، وأبقار، وقردة البابون، وعين الودجات، ويعتقد أن تنوع هذه الوشوم واستخدامها بكثرة بجسد المرأة كان بسبب الرغبة في إظهار الدور الديني الرفيع الذي ربما كانت تتولاه في أثناء حياتها”.

وأشارت إلى أن الوشوم التي عثر عليها عبارة عن نقاط أو خطوط صغيرة فقط، ولكن هذه المومياء تتميز برسومات لكائنات حقيقية مصورة بشكل لم يسبق له مثيل.

وأوضحت الآثار أن فريق عمل البعثة الفرنسية استخدم أحدث التقنيات من الأشعة التحت الحمراء، للكشف عن تفاصيل هذه الوشوم، ويجرى حفظ المومياء الآن في المقبرة رقم TT 291؛ لمراعاة حفظها في نفس الظروف البيئية المحيطة بها منذ دفنها قبل 3000 عام.

مومياء ذات الوشوم

الكلمات المتعلقة‎