تستمع الآن

اكتشاف مقصورة احتفالات ملكية تعود لعصر الملك رمسيس الثاني بالمطرية

الأحد - ٢٨ أكتوبر ٢٠١٨

صرّح الدكتور ممدوح الدماطي أستاذ الآثار بجامعة عين شمس ووزير الآثار السابق، ورئيس البعثة الأثرية للجامعة بمنطقة عرب الحصن بالمطرية بمحافظة القاهرة، أن البعثة توصلت إلى اكتشافات جديدة.

وقال مروان قدري في الخبر الذي قرأه على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “عيش صباحك”، إن رئيس البعثة الأثرية للجامعة، أعلن أن منطقة عرب الحصن الأثرية بدأت تتضح معالمها، مشيرا إلى أنه تم اكتشاف قصر للاحتفالات ولأول مرة وكانت المفاجأة اكتشاف مقصورة احتفالات ملكية تعود لعصر الملك رمسيس الثاني كان يحتفل فيها الملك في أعياد تتويجه وعيد “الحب سد” وهو عيد تجديد شباب الملك.

مقصورة احتفالات ملكية تعود لعصر الملك رمسيس الثاني

وأكد الدكتور ممدوح الدماطي، أن مقصورة الاحتفالات التي تم اكتشافها فريدة ولها أهمية كبيرة، موضحا: ” لم يتم اكتشاف مقصورة احتفالات حتى الآن سوى زوسر في سقارة”.

وأشار إلى أن المقصورة تم الكشف عنها داخل قصر الاحتفالات، أسفل مبان من الطوب اللبن ومنطقة سكن تجاري تعود لعصر الانتقال الثالث، خاصة عصر الأسرتين الثانية والعشرين والثالثة والعشرين، وهو ما كشفت عنه بعثة حفائر جامعة عين شمس في شهر نوفمبر الماضي.

مقصورة احتفالات ملكية تعود لعصر الملك رمسيس الثاني

كما أعلن رئيس البعثة الأثرية، أنه تم اكتشاف أيضًا مقصورة لتخزين الشارات الملكية وزينة الملك ملحقة بمقصورة الاحتفالات الملكية التي تعود لعصر الملك رمسيس الثاني.

جاء ذلك خلال زيارة رئيس جامعة عين شمس الدكتور عبد الوهاب عزت، ونوابه، لآخر ما توصلت إليه البعثة الأثرية التابعة للجامعة والعاملة بمنطقة عرب الحصن بالمطرية.

مقصورة احتفالات ملكية تعود لعصر الملك رمسيس الثاني


الكلمات المتعلقة‎