تستمع الآن

أميرة يابانية تتخلى عن لقبها الإمبراطوري لتتزوج شابا من عامة الشعب

الثلاثاء - ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨

أدركت الأميرة اليابانية أياكو أن الحب والسعادة يأتيان مرة واحدة في العمر، لذلك قررت الزواج من كي موريا، وهو من عامة الشعب، يوم الإثنين، في حفل تقليدي في مزار ميجي في طوكيو، لتصبح أحدث نساء الأسرة الإمبراطورية اللائي تخلين عن صفتهن لصالح الحب.

 وقال مروان قدري في الخبر الذي قرأه على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “عيش صباحك” يوم الثلاثاء، إن الأميرة البالغة من العمر 28 عاما، وهي الابنة الـ3 للأمير تاكامادو، ابن عم الإمبراطور أكيهيتو، تزوجت من كي موريا، البالغ من العمر 32 عاماً، الموظف بشركة نيبون يوسين للشحن.

وخلال مراسم الزفاف ارتدت الأميرة كيمونو متعدد الطبقات، وصففت شعرها بالطريقة التقليدية للطبقة الارستقراطية، في حين ارتدي موريا سترة توكسيدو سوداء مع بنطال رمادي في المزار المهدي لروح جدها الأكبر الإمبراطور ميجي.

وعبرت الأميرة عن سعادتها في مؤتمر صحفي بعد حفل الزفاف حيث قالت: “تغمرني السعادة بالزواج، وبأن يزورنا هذا العدد الكبير من الناس في مزار ميجي للتهنئة”.

ومنذ 3 أجيال على الأقل، أصبح يحق لأفراد العائلة الإمبراطورية الزواج ممن يختارونه.

وكان أول ولي عهد يتزوج من عامة الشعب هو الإمبراطور أكيهيتو والتي أصبحت زوجته الإمبراطورة ميتشيكو. وكانا التقيا في ملعب التنس.

واستوجب على الأميرة أياكو التخلي عن صفتها الإمبراطورية بعد زواجها من فرد من عامة الشعب، وفقا لقانون الخلافة الإمبراطوري الخاص بالنساء، وستحمل اسم أياكو موريا فور توقيع أوراق الزواج


الكلمات المتعلقة‎