تستمع الآن

أمانى العدوي لـ”كلام خفيف”: “قهوة مانو” بدأت قصته من “بوست” على فيسبوك

الإثنين - ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨

تحدثت الدكتورة أمانى العدوي مؤلف كتاب “قهوة مانو”، عن أسباب ترك مجال طب الأسنان بعد عملها فيه لسنوات طويلة والاتجاه إلى مجال الكتابة، مشيرة إلى أن السبب يعود إلى أنها وجدت شغفها في الكتابة.

وأضافت خلال حلولها ضيفة على برنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، إنها اكتشفت موهبة الكتابة بعد سرقة حسابها الشخصي على موقع “فيسبوك”، موضحة: “كنت كتبت قصة بالصدفة على فيسبوك لكن الحساب تمت سرقته، وانشأت حسابًا آخر وعرضت عليه القصة تحت اسم (آدم وسارة)، ولاقت نجاحًا كبيرًا وتم إعادة نشرها أكثر من مرة.

وقالت أماني العدوي: “عقب ذلك في 2015 بدأت أكتب مشاهد من أحداث مختلفة عبر صفحتي وازداد عدد المتابعين، حتى استقريت على كتابة (قهوة مانو)، وصدر عام 2017 ويتضمن 16 فصلا.

وأوضحت أن الكتاب موجه إلى الجنسين لكن المناقشات الأكثر أتلقاها السيدات لأنهم أحببن القصص وأردن الاستفسار عن أحداث حدثت بين السطور.

وتابعت: “سميت الكتاب (قهوة مانو) لأن المشهد الرئيسي الذي كتبته منذ 3 سنوات كان يحمل اسم (قهوة مانو)، وهو يدور عن شخص يمتلك إمكانيات كبيرة وقوية ويواجه العديد من الصعوبات”.

 

وأكدت العدوي، أن المشهد الرئيسي في الكتاب يتحدث عن شخص يمتلك إمكانيات قوية، مشددة على أن الكتاب ليس جريئًا كما يقول البعض عنه لأن مهما بلغت قوة الأقلام فهي ليست جريئة بالقدر الموجود في الواقع.

وأكملت: “الكتاب ليس مبنيًا على قصص حقيقة وإنما يوجد بعضا منها من وحي الخيال، وهو مقتبس من مشاكل اجتماعية”، منوهة بأنها استغرقت عام كامل لإصدار “قهوة مانو”.

وأشارت أماني إلى أنها بصدد كتابة كتاب جديد لم يستقر على اسمه حتى الآن أو موعد صدوره، رافضة الإفصاح عن محتواه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك