تستمع الآن

10 خرافات عن كوكب اليابان تحطمت على صخرة حساب “اليابان بالعربي”

الثلاثاء - ١٨ سبتمبر ٢٠١٨

مستخدمو تويتر يعرفون جيدا حساب “اليابان بالعربي”، ولمن لا يعرفه، فهو حساب نشيط يحظى باهتمام رواد وسائل التواصل الاجتماعي، يتبع هذا الحساب لمؤسسة Nippon للاتصالات، ويعرف عن نفسه بـأنه “مبادرة للتعريف باليابان من قلب طوكيو، تهدف للوصول إلى كل القراء العرب المهتمين بالتعرف على هذا البلد في الفضاء الإلكتروني”.

ويتسم الحساب بالطرافة دائماً، خصوصاً حينما يتعلق الأمر بتفنيد المعلومات الخاطئة، حيث أضحت مواقع التواصل الاجتماعي بيئة خصبة لنشر الإشاعات وتداولها على نطاق واسع، ما بين معلومات لا أساس لها من الصحة، وقرارات غريبة.

وعكف حساب “اليابان بالعربي” مؤخراً على تصحيح المعلومات تباعًا، مدشنًا هاشتاجًا وُضع خصيصاً لتفنيد الادعاءات والمعلومات الخاطئة باسم “#خرافات_عن_اليابان”، وما سماه الخرافات التي تحیط بالحیاة العملیة في الیابان، وتتداول بكثرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في حملة وجدت تفاعلاً كبیراً لموجة التضخیم المفتعلة لبعض العادات الإيجابیة في الیابان.

وزير الطاقة الياباني

في إحدي التغريدات الشهيرة، استهدف الهاشتاج صورة قيل إنها لوزير الطاقة الياباني وهو يعتذر علنا عن انقطاع الكهرباء لمدة 20 دقيقة بالانحناء للمدة نفسها.

لكن الصورة في الحقيقة كانت في الواقع للرئيس التنفيذي الجديد لشركة هوندا في أول مؤتمر صحفي له في عام 2015.

وصحح المغرد المعلومة من خلال إعادة نشر التغريدة الخطأ والتعريف بالشخصية الحقيقية في الصورة. كما أشار إلى أن شعار هوندا يبدو في الخلفية البيضاء.

مذيع الجزيرة

وشن الحساب، هجوما على مذيع قناة الجزيرة جمال ريان، بعد نشره صورة لتمثال جامعى القمامة فى الصين، والتى ذيلها بهاشتاج “مصر”.

وأفاد الحساب بأن الصورة موجودة فى الصين وليس اليابان، وطالبته بتحرى الدقة والابتعاد عن النسخ، مما اضطره إلى حذفها، مشيرا إلى أن تلك المعلومة الخاطئة للأسف وصلت إلى العامة والتى تفتقر إلى المصداقية والمهنية ونقل الأخطاء.

ورد حساب اليابان بالعربى، عبر موقع التغريدات القصيرة تويتر، على تغريدة جمال ريان، قائلة:” الصورة ليس لها علاقة من قريب أو بعيد باليابان، بل هى فى الصين ويتضح ذلك من اللغة المكتوبة بكل بساطة، وقد سبق وقمنا بتفنيد تلك الخرافة. يرجى تحرى الدقة والابتعاد عن النسخ دون القيام بعمليات التدقيق اللازمة”.

أكاديمي كويتي

رد مفاجئ باغتت به صفحة “اليابان بالعربي” تغريدة الدكتور عبدالله النفيسي أستاذ العلوم السياسية، بشأن حديثه عن دراسة طلاب اليابان في مصر عام 1908، لاكتساب الخبرات، وهو ما نفته الصفحة.

وكتب الأكاديمي الكويتي: “هل تصدِّق أنّ اليابان كانت 1908 ترسل طلبتها إلى مصر لاكتساب الخبرات والتدريب المهني ؟ قارن الآن 2018 بين اليابان ومصر . تُرى لماذا تقدّمت اليابان وتراجعت مصر”.

وردت الصفحة على تغريدة الدكتور عبدالله النفيسي: “هل يمكنك مدنا بمصدر هذا الكلام؟ وما هي المهارات التي تعلمها الطلبة؟ وفِي أي مجال؟ كم كان عددهم؟ وكيف استفادت اليابان منهم؟ وما هي المدة التي قضوها في مصر؟ في أي مدينة؟ وكم من الوقت مكثوا هناك؟”.

https://twitter.com/nippon_ar/status/957533233259753473

مسح الأحذية

وفي تغريدة أخرى، يُدرج مغردٌ صورة أشخاص يمسحون أحذية آخرين زاعماً أنهم مديرون يرحبون بالموظفین الجدد، لیرد الحساب: “المديرون لا يمسحون أحذية الموظفین الجدد سوى في عالم الخیال. الصورة المنتشرة من مراسم دخول الموظفین إحدى الشركات التي تنتج منتجات تلمیع الأحذية، حیث يقوم الموظفون القدامى بتعلیمهم طرق استخدام المنتج بشكل صحیح”.

https://twitter.com/nippon_ar/status/933265014483382272

راتب وزير

ولم يتناسَ الحساب المعلومة الأشهر التي قيل فيها عن المعلمین في الیابان “إن رئیس وزرائهم قال إنهم أعطوهم راتب وزير وحصانة دبلوماسي وإجلال إمبراطور”؛ في إجابة عن سبب تطورهم، لیرد الحساب بـ”إيموجي” يغطي وجهه خجلاً: “هذا الكلام غیر صحیح، ولم يحدث في عصر رئیس الوزراء الحالي أو أي رئیس وزراء، ولم يوجه هذا السؤال أبداً. كما أن راتب الوزير مختلف تماماً عن راتب الأستاذ، ولا يوجد لأحد حصانة في الیابان، فالیابان دولة قانون، ولا يوجد إجلال يوازي إجلال الإمبراطور وهو رمز الدولة”.

https://twitter.com/nippon_ar/status/1005371589200711681

العمارة المائلة

وطالت حملة التصحیح صورة نُشرت لمبنى زُعم أنه “يتحدى قوانین الفیزياء”، لیرد الحساب: “تم تعديلها بالفوتوشوب ومنتشرة انتشار النار في الهشیم على أنها في الیابان! إنها لا تسجد ولا تركع ولا تنحني. السؤال: كیف يعیش سكان الجزء المائل دون الوقوع من النوافذ؟”.

https://twitter.com/nippon_ar/status/933461536839831552

الآلة الحاسبة

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لعائلة قيل إنها يابانية تبكي بتفجّع بسبب “العثور على آلة حاسبة في غرفة ابنها” على اعتبار أن اليابانيين يقومون بالحساب الفوري السريع من دون الرجوع للآلة الحاسبة. لكن هذه هي الحقيقة:

https://twitter.com/nippon_ar/status/935428772420993024

النافورة الغريبة

نشرت صحيفة “الرأي” الأردنية فيديو لنافورة بتصميم غريب جداً بعنوان “نافورة في اليابان تذهل العالم لغرابة تصميمها”. بينما الحقيقة هي كالتالي:

https://twitter.com/nippon_ar/status/934897318188294144

المطبات أمام السفارات العربية

رصد حساب “اليابان العربي” منذ العام 2014 تغريدات متشابهة حول عدم وجود مطبات في الطرقات في اليابان إلا أمام السفارة السعودية بحسب مغرد سعودي، وأمام السفارة الأردنية بحسب مغرد أردني.. أما الحقيقة:

https://twitter.com/nippon_ar/status/934211621722906624

تمثال طريف

كذلك انتشرت صورة لتمثال قيل إنه في اليابان ويحمل رسالة إنسانية وهي أن وزن الإنسان لا يقاس بعدد الكيلوجرامات بل بعدد الكتب التي قرأها. وهذا كان رد الحساب:

https://twitter.com/nippon_ar/status/932355728987193345


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك