تستمع الآن

واجه أزمة في التمويل وبطله مصاب بالمرض.. معلومات عن فيلم “يوم الدين”

الأحد - ٢٣ سبتمبر ٢٠١٨

“يوم الدين”.. اسم يتردد كثيرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية نظرًا لمناقشته أزمة كان يتردد الجميع في الخوض في تفاصيلها، بل تمت الاستعانة بأبطال حقيقيين من أجل تجسيد معاناتهم خلال أحداث الفيلم.

فيلم “يوم الدين”، الذي أثار الجدل مؤخرًا بسبب جرأة تناوله لمرض “الجذام”، يعد أول فيلم روائي طويل بطولة: راضي جمال، وأحمد عبد الحفيظ، وإخراج أبو بكر شوقي.

تدور أحداث “الفيلم” حول بشاي، وهو رجل شُفى من مرض الجذام ولكنه ما زال يحمل آثار المرض بجسده، ويعيش في مستعمرة لم يغادرها يومًا، وبعد وفاة زوجته، يقرر أن ينطلق في رحلة في قلب مصر بحثًا عن جذوره.

ويغادر بشاي على حماره بصحبة “أوباما” الصبي النوبي اليتيم الذي يرفض مفارقته أينما ذهب، وسرعان ما ينطلق الاثنان خارج المستعمرة لأول مرة ليكتشفا الحياة بكل ما فيها.

وكان العرض العالمي الأول للفيلم قد أقيم في مهرجان كان السينمائي الدولي، بحضور مخرجه أبو بكر شوقي والمنتجة دينا إمام، حيث نافس الفيلم على جائزة السعفة الذهبية وفاز بجائزة فرانسوا شاليه “Francois Chalais”.

وعرض قبل أيام، العرض الأول للفيلم في مصر خلال مهرجان الجونة السينمائي، ولاقي إشادات من جميع الحاضرين، نظرًا لمناقشة الفيلم لمرض الجذام وتصحيح المفاهيم المغلوطة حول ذلك المرض.

ومن المقرر أن يتم عرض الفيلم تجاريًا في عدد من السينمات في المحافظات والقاهرة بدءًا من 26 سبتمبر المقبل، ثم بعد ذلك سيعرض في أمريكا وفرنسا والإمارات.

وعقب ذلك استقرت لجنة ترشيح الأفلام المصرية المرشحة للأوسكار والمكونة من 38 عضوًا من أبرز السينمائيين والنقاد على فيلم “يوم الدين”، ليمثل مصر للجائزة الأشهر والأهم على مستوى العالم، وفقا لما أعلنه نقيب المهن السينمائية مسعد فودة في بيان صحفي.

وتحدث مخرج العمل أبو بكر شوقي، عن فيلمه “يوم الدين” خلال حلوله ضيفًا على برنامج “تعالى أشرب شاي” مع مراد مكرم، على “نجوم إف إم”، كاشفًا عن كواليس الفيلم، وهي ما نبرزها في نقاط متتالية:

1- خلال الدراسة في معهد السينما قدمت فيلمًا تسجيليًا عن مستعمرة الجذام وكان صغيرا جدًا، واستمعت إلى كثير من القصص ومن هنا جاءت فكرة الفيلم الطويل.

2- عندما جاء مشروع التخرج، كان من المفترض أن أكتب سيناريو فيلم وأقدم شيئًا للتخرج، وكتبت ذلك السيناريو لأنني أعرف ذلك العالم وكنت أرغب في تحويله من فيلم قصير إلى طويل.

3- قدم دور البطولة في الفيلم راضي جمال المصاب بذلك المرض.

بطل يوم الدين

4- فيلم “يوم الدين” عبارة عن قصة، لكن كل الفنانين الموجودين بالفيلم غير ممثلين بالأساس ومعظمهم أول مرة يقفون أمام كاميرا.

5- طلبت من بعض الأشخاص ورجال الأعمال الذين ليس لهم أي علاقة بالأفلام من مصر ومن أمريكا أن يقدموا دعمًا للفيلم، لكن قوبلت بالرفض من البعض.

6- توقف التصوير أكثر من مرة من أجل عدم توافر الأموال، والأجزاء التي تم تصويرها عرضتها على ممولين من أجل تمويل الباقي من الفيلم.

7- الفيلم تم تصويره خلال 4 أشهر على الرغم من أن التصوير في الأساس لا يستغرق سوى 30 يومًا فقط.

8- رفض الفيلم من قبل 3 مهرجانات من ضمنهم “مهرجان برلين”.

9- البطل ظهر بالديانة القبطية مهم ليظهر أن هناك أقلية أخرى بجانب أقلية مرض الجذام الذي من المخطط أن ينتهي في 2050.


شاهد اللقاء كاملا مع المخرج أبو بكر شوقي:


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك