تستمع الآن

مشرد يقاضي زوجين استوليا على 400 ألف دولار جمعاها من أجله

الأحد - ٠٢ سبتمبر ٢٠١٨

قام مُشرد برفع دعوى قضائية ضد زوجين أمريكيين جمعا أكثر من 400 ألف دولار لمساعدته، مدعيا أنهما استخدما الأموال كـ “حصالة” لهما.

وأعطى جوني بوبيت العام الماضي آخر 20 دولار لديه لسيدة تدعى “كيت مكلور” بعدما نفد وقود سيارتها، مما تسبب في شهرته بشكل واسع. وبدورها أطلقت مكلور وصديقها، مارك داميكو، حملة لجمع تبرعات لبوبيت عبر الإنترنت، وجمعا تبرعات من أكثر من 14 ألف شخص.

لكن الغريب أن بوبيت رفع دعوى قضائية ضد مكلور وصديقها واتهمهما بالاحتيال والتآمر يوم الثلاثاء الماضي. وكتب محامو بوبيت، البالغ من العمر 35 عاما، في الدعوى التي رفعت أمام محكمة في ضاحية مونت هولي بولاية نيو جيرسي أن الزوجين استخدما الحساب الذي أنشآه لجمع تبرعات لبوبيت من أجل “تمويل نمط حياة لم يكن بوسعهما توفيره من قبل”، وذلك فقا لهيئة الإذاعة البريطانية، بي بي سي.

وفي مقابلات شخصية أجريت معه في الفترة الأخيرة، قال بوبيت إن مكلور وداميكو دفعا مؤخرا تكاليف رحلات إلى مدينة لاس فيجاس وولاية فلوريدا واشتريا سيارة “بي إم دبليو” جديدة.

وفي حوار لها مع صحيفة “فيلادلفيا إنكوايرر” الأمريكية، قالت مكلور إنها شعرت بالإحباط والخيانة، مشيرة إلى أنها لا تزال ترغب في مساعدة بوبيت. وأضافت وهي تبكي: “لا أريد أن أفقد وظيفتي بسبب ذلك”.

ويدّعي الزوجان أنه أنفق ذات مرة 25 ألف دولار على تناول المخدرات في غضون 13 يومًا فقط.

وقال داميكو لشبكة “إن بي سي” في مقابلة تلفزيونية: “كل دولار حصل عليه كان ينفقه على المخدرات.” مؤكدا أنه على استعداد “تام” للسماح لمحاسب بمراجعة البيانات المالية لمعرفة كيف أنفقت الأموال وما تبقى منها.

وقال متحدث باسم حملة “جو فاند مي”، التي أطلقت لجمع التبرعات لبوبيت، إنه “ينظر في مزاعم سوء استخدام الأموال”. مؤكدا: “سنعمل على ضمان تلقي جوني للمساعدة التي يستحقها وأن يتم احترام نوايا المتبرعين.”

ومن المقرر أن ينظر القاضي في القضية يوم الخميس.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك