تستمع الآن

مديرة قرية الأمل لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة: الجهل هو أكبر أنواع الإعاقة

الإثنين - ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨

كشفت ندى ألفي ثابت، مديرة قرية الأمل لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة بالإسكندرية، على رفضها إطلاق هذا الوصف على المصابين بهذا الأمر.

وقالت ندى في حوارها مع شريف مدكور، يوم الإثنين، عبر برنامج “كلام خفيف”، على نجوم إف إم: “في رأيي كل الناس ذوي قدرات خاصة مش أولادنا فقط ذو احتياجات خاصة، لما بحب نتكلم على الموضوع بنتكلم على المساواة ولكنهم مختلفين بعض الشيء وإزاي المجتمع يراعي هذا الأمر، وهم أشخاص ذوي إعاقة ولو حد قال على ابني إنه معاق فلن أغضب ولكن بهذه الطريقة بعرف المجتمع عليه حتى لا يعوقه ويعرف كيف يعامله”.

واضافت: “الإعاقة أنواع فيه بصرية وسمعية وحركية وفيه قصار القامة دخلوا تبع فئات ذوي الإعاقة، وفيه إعاقة ذهنية وهي بتكون أصعب أنواع الإعاقات، والجهل للأسف أكبر أنواع الإعاقة، وفي القرية اليوم حولناها للعمل بالطاقة الشمسية بعد فترة تشغيل بالكهرباء والإضاءة العادية ومع ارتفاع الأسعار، عملنا ألواح ومنا بتشغيلها بالطاقة الشمسية لكي تمنحني الكهرباء ولدينا صوب زراعية، وأنا أخرج سنويا شباب من عندنا لسوق العمل، وفيه 6 هذا العام اشتغلوا في مصانع”.

وأردفت: “نعلم الشباب لدينا كل المهارات اليدوية أي حاجة يستخدموا فيها حواسهم بيتقنوها، والمخبوزات مثال هي صناعة سهلة ويقدروا يسوقونها أيضا”.

وشددت: “ابني ماجد حاليا تم 38 وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، وكان هو الدافع واللي جعلني أفكر في إنشاء القرية، ومن هو صغير لم أكن أعرف أين أذهب به، لم يكن فيه مدارس أو حضانات أو حتى أندية تستقبلهم، كنت شاعرة إني لوحدي في البلد المصابة بهذا الأمر، عكس الآن أصبح فيه وعي كبير بذوي الإعاقة”.


الكلمات المتعلقة‎