تستمع الآن

في الهند فقط.. قرية بلا أبواب أو أقفال

الأربعاء - ٠٥ سبتمبر ٢٠١٨

مازالت قرية شاني شينجنابور الهندية، تحافظ على عاداتها وتقاليدها التي ترعرعوا عليها، حيث يحافظون على تقليد يتمثل في عدم تركيب أبواب لمنازلهم، وجعلها مفتوحة أمام الجيران وزوار المنطقة من الحجاج الهندوس.

وتقع البلدة في مدينة أحمدناغار في ولاية ماهاراشترا الهندية، حيث لا يتجاوز عدد سكانها ٢٠٠ فرد قرروا بسبب أسطورة تعود إلى 300 عام عدم تركيب أبواب لأيٍ من منازلهم.

ويعتمد السكان إلى تركيب ستائر للحصول على بعض الخصوصية، كما يُستخدم نوع من الخشب الرقيق لحماية النصف السفلي من المدخل، للحيلولة دون دخول الحيوانات الضالة إلى المنازل.

ويمارس أهالي القرية حياتهم اليومية دون الشعور بقلق من عدم وجود أبواب أو أقفال وعدم تأمين منازلهم أو ممتلكاتهم، لدرجة إقدامهم على السفر خارج القرية لأيام، دون أن يطلبوا من الجيران التحلي باليقظة حتى لا تتعرض منازلهم للسرقة.

يذكر أن تلك القرية الصغيرة تستقبل عددا كبيرا من الحجاج الهندوس الذين يتدفقون عليها لأداء صلواتهم.

ولا يقتصر عدم وجود أبواب أو أقفال في المنازل بل يمتد إلى كل المباني الخدمية من الفنادق إلى مركز الشرطة وحتى المصرف.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك