تستمع الآن

“صالح سليم لا يساوي شيئاً بدون الأهلي”.. أشهر 5 مقولات للمايسترو في ذكرى ميلاده

الثلاثاء - ١١ سبتمبر ٢٠١٨

قبل 88 عاما، ولد صالح سليم وصنع تاريخا لا ينسى، كلاعب بقميص النادي الأهلي وكرئيس للنادي بعد ذلك، والذي يعتبره الكثيرون قائد ثورة التطوير الحديثة في النادي الأهلي، التي أهلته ليصبح “نادي القرن”، وأحد أبرز رؤسائه، ذو وجه سينمائي وسيم، أهله للعب دور البطولة في أفلام سينمائية، برع في أداءها، ونال عنها إعجاب كثيرين.

ولد صالح سليم، 11 سبتمبر 1930، واسمه الحقيقي هو محمد صالح سليم ولد بحي الدقي بمحافظة الجيزة، كان والده هو الدكتور محمد سليم الذي يعتبر أحد رواد طب التخدير في مصر، ووالدته هي السيدة زين الشرف، وحصل صالح سليم علي بكالريوس التجارة وأنجب ولدين هما خالد وهشام.

“المايسترو” كما يطلق عليه محبيه، لم تكن قوته وتأثيره فقط في إدارته للنادي أو كونه كان لاعبا رائعا، ولكن أيضا في تأثير كلماته على كل المحيطين به، إذ ارتبط اسمه، بالعديد من المقولات الخالدة التي ترسخت في عقول وأذهان مشجعي كرة القدم بشكل عام، لا جماهير الأهلي وحدهم، ومن أشهر هذه المقولات:

1- الأهلي فوق الجميع

المقولة الأشهر في تاريخ صالح سليم، والتي طبقها قولًا وفعلًا، وأصبحت مبدأ وقانون من قوانين النادي الأهلي، وشعار النادي الأول.

2- “صالح سليم لا يساوي شيئاً بدون الأهلي. ولا يساوي إلا لأنه سيتحدث عن الأهلي”.

أتت قنوات راديو وتليفزيون العرب “A.R.T” لعمل حوار مع المايسترو، وقدمت له شيكًا بمبلغ ثلاثمائة ألف جنيه باسمه، إلا أن صالح طلب كتابة الشيك باسم النادي الأهلي، وحينما حاول مسئولو القناة إقناعه بأن الحوار شخصي والمبلغ من حقه، كان رد صالح سليم أن الأهلي هو من يستحق وليس هو.

3- “اللي عايز يسيب الأهلي أهلاً وسهلاً.. الباب يفوت جمل”.

المقولة الشهيرة التي قالها المايسترو، حينما حاول بعض اللاعبين في وسط الموسم اللعب بورقة وجود عقود مغرية لهم من أندية أخرى، كان رد المايسترو واحدًا وحاسمًا.

4- “النادي الأهلي ملك لمن صنعوه.. ومن صنعوه هم مشجعوه”.

هكذا وصف رئيس الأهلي التاريخي ناديه، حيث كان يرى أن قوة الأهلى فى جمهوره، وأصبح المايسترو أيقونة الجماهير الحمراء.

5- “لو إيقاف لعيب هيضيع منك البطولة استعد.. عشان هو هيتوقف، ومش مهم البطولة”.

عندما ألقى حسام حسن قميص الأهلي على الأرض في موسم 1994، استدعى صالح سليم، مدرب الفريق آنذاك، آلان هاريس، وسأله هل سيعني إيقاف حسام حسن ضياع الدوري.

وحينما رد هاريس بالإيجاب، كان جواب صالح سليم الخالد حينما قال له هذه المقولة، ليؤكد على مبدأ الأهلي فوق الجميع، ولم يكن موقفًا غريبًا على من أوقف فريقًا بأكمله قبل مباراة الزمالك في كأس مصر 1985 ليخوضها بالناشئين وحقق الفوز 3-2.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك