تستمع الآن

صاحبة مبادرة “I Read”: هناك نقص شديد في الكتب المقدمة للأطفال

الثلاثاء - ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨

قالت شيرين راشد صاحبة مبادرة “I Read”، إن المبادرة بدأت من خلال ملاحظتها أن السعادة أصبحت مرتبطة عند البعض باستهلاك أشياء غير مفيدة.

وأضافت خلال حلولها ضيفة على برنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور، على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، أنها من هذه النقطة بدأت في الشعور بضرورة التطور في القراءة والتوسع فيها حتى نصبح سعداء.

وأكدت: “شعرت برغبة في تغيير واقع ما، ثم استعنت بمجموعة من المشاهير الذين تحدثوا عن تجربتهم في القراءة والكتب التي ساعدتهم على تغيير حياتهم”.

وأشارت شيرين إلى أن ردود الفعل التي تلقتها على هذه المبادرة كانت إيجابية بشكل كبير، منوهة بأنها بدأت بالكاتب أحمد مراد الذي تحدث عن تجربته في القراءة وعالم الروايات، مضيفة: “هو أكثر شخص يقرأ في أي وقت، وأكثر من كتاب في نفس الفترة”.

وتابعت: “أكثر كتاب أثر في أحمد مراد هو (Civilization) أو (الحضارة)، حيث غير فيه الكثير”.

ولفتت شيرين إلى أنها استعانت بالمخرج مروان حامد في المبادرة التي تبنتها، قائلة: “المخرج مروان حامد أثرت فيه روايات نجيب محفوظ ويوسف إدريس”.

وشددت على أن أكثر الكتب الذي أثرت فيها هو “فن اللامبالاة”، مضيفة: “كنت بحاجة إلى هذا الكتاب، لأن به الكثير من الإجابات لكل شيء أبحث عنه”.

“I Read”

وعن المبادرة قالت شيرين، إنها بدأت عام 2014 من خلال صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تدعى “مصنع المقولات”، منوهة بأن أكثر شيء أثر مع القراء كانت مقولات يوسف إدريس وإحسان عبدالقدوس.

وقالت إن أكثر الكتب مبيعًا على مستوى العالم هي “الكتب الخيالية”، مشددة: “البعض يحب الهروب من الواقع الذي يعيش فيه في تلك الكتب”.

وأشارت شيرين إلى أن هناك نقص كبير في كتب الأطفال المقدمة له، فيما نوهت بأنها نظمت عدة مسابقات في “القصة القصيرة”، عبارة عن كتابة قصة من 2000 كلمة، وتقدم لها عدد ضخم.

واستطردت: “تم تشكيل لجنة تحكيم من الكاتب أحمد مراد (زوجي)، والكاتب عمرو حسين، والمستشار أشرف العشماوي”.

وأكدت: “تم تجميع القصص الفائزة في كتاب واحد يسمى (ليلى في القاهرة)، وشمل 20 قصة مثيرة عن الليل بالقاهرة، كما تم تسجيله ككتاب صوتي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك