تستمع الآن

شاهد.. طبيب مصري يعطي الأمل للبشرية مرة أخرى

الإثنين - ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨

تمكن الدكتور المصري وليد حسانين الذي يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، من التوصل إلى أمل جديد للبشرية بعد توصله إلى تقنية جديدة تضمن الاحتفاظ بقلب المتبرع خارج الجسم.

وتتلخص الابتكار الطبي الجديد الذي توصل إليه حسانين، في تطوير تكنولوجيا OCS، الذي يمكن من الاحتفاظ بقلب المتبرع دافئ ونابض خارج جسم الإنسان.

وأسس الطبيب المصري، شركة لإنتاج تقنية لزراعة القلب باستعمال ما يسمى “جهاز العناية بالأعضاء Organ Care System”، ويستعمل من أجل الحفاظ على القلب البشري للمتبرع به حيا وينبض خارج الجسم إلى أن يتم زراعته في جسم مريض آخر.

التقنية التي طورها وليد حسانين، تضمن الاحتفاظ بقلب المتبرع دافئًا ونابضًا خارج الجسم البشري داخل غرفة معقمة.

ويتم ضخ الدم عبر أنابيب، مما يجعله قابل للحياة بشكل أطول، ذلك بدلا من الطريقة التقليدية التي كانت تعمل على تجميده بوضعه في الثلج.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك