تستمع الآن

شاهد.. سورية تصفع الفنانة ليندسي لوهان على وجهها

الأحد - ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨

فعل غريب قامت به الفنانة العالمية ليندسي لوهان تجاه اسرأة سورية مشردة في أحد الشوارع بموسكو في روسيا، حيث اتجهت إلى السير خلف الأسرة المذعورة من كاميرا الهاتف وتعقبهم.

ونشرت ليندسي، مقطعًا مصورًا عبر صفحتها الشخصية على موقع “انستجرام”، خلال تعقبها لأسرة تبدو ملامحها وملابسها عربية كانت تفترش الأرض ليلا، حيث عرضت عليهم المساعدة.

وقالت لوهان في بداية الفيديو لمتابعيها: “أريد أن أريكم أسرة قابلتها.. أسرة سورية لاجئة تشعرني بالقلق.. حقيقة هي في حاجة إلى مساعدة”.

ووجهت الفنانة الأمريكية، حديثها إلى العائلة قائلة: “هل تريدون المجيء معي؟ تعالوا وأنا سأعتني بكم.. هل تريدون البقاء في فندق؟ هل تريدون أن تشاهدوا فيلمًا؟ من المرح أن نشاهد فيلم معًا على التليفزيون أو الكمبيوتر”.

وغادرت الأسرة التي افترشت الأرض، مكانها بحثًا عن مكان آخر أكثر أمانًا بعد مضايقات لوهان، التي قررت أن تسير خلفهم وتوجه لهم الكثير من العبارات.

وقالت لوهان: “لا يجب أن تضعوا ابنيكما على الأرض، على الأم أن تعمل بجد وتفعلي كل ما بوسعك من أجل طفليكِ، حتى ينعما بحياة أفضل”.

وتابعت: “لو عرض عليهما شخص ما بيتا وسريرا، وهو أنا في هذه اللحظة، عليكما إعطاؤهما ذلك.. سيعودان إليكما.. لن أغادر قبل أن آخذهما.. الآن أعلم من أنتم”.

ليندساي لوهان

ومع رفض الأسرة، الحديث معهم ازدادت حدة الكلام الموجه من لوهان، قائلة: “انظروا ماذا يحدث.. أنتم تتاجرون بالأطفال.. أنتم تهينون الثقافة العربية بفعل هذا.. أنتما تأخذان الطفلين وهما يريدان الرحيل، أنا معكما يا أولاد، لا تقلقا، العالم كله يرى هذا الآن”.

ومع اقتراب الممثلة الشهيرة من الأطفال ومحاولة اصطحابهم معها، تعاملت الأم بحدة مع لوهان وقررت معاقبتها وصفعها على وجهها ما أدى إلى سقوط ليندسي على الأرض، والبكاء بشدة.

كانت لوهان قد أثارت الجدل خلال الفترة الماضية، بعد تردد أنباء عن اعتناقها الإسلام قبل أن تزيل صورها الشخصية من موقع “انستجرام”، وتضع “السلام عليكم” بجوار اسمها على صفحتها الشخصية على الموقع، كما اعترفت بأنها “مدمنة على الخمر”، وكانت تتشاجر مع والديها، ومرت بالعديد من الاعتقالات والمثول أمام القضاء وقضاء أوقات في مصحات التأهيل وفترة في السجن.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك