تستمع الآن

رامي صبري لـ”أجمد7″: نجاح “الراجل” و”أهد الدنيا” دليل على أن الجمهور أصبح يرفض الأغاني المستهلكة

الأربعاء - ١٢ سبتمبر ٢٠١٨

أعرب الفنان رامي صبري عن سعادته الكبيرة بحصده جائزتين في مهرجان القنوات الفضائية، كاشفا في الوقت نفسه عن أسباب اتجاهه لتقديم أغاني ذات كلمات غير مألوفة مثل “الراجل” و”أهد الدنيا”.

وقال رامي في حواره مع جيهان عبدالله، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “أجمد7”: “حصدت جائزتي أفضل ألبوم (الراجل) وأفضل أغنية سينجل من مهرجان القنوات الفضائية وسأتسلمها يوم السبت المقبل، ومهم إن أي فنان يطرح عمل جديد يشعر أن أحد يكرمه عليه سواء الجمهور أو منظمة ما وتفرق كثيرا”.

حبيبي الأولاني

واستعاد رامي ذكريات ألبومه الأول “حبيبي الأولاني”، قائلا: “أول ألبوم كانت مزيكته مختلفة، وكان به أمور جديدة ساعدته ينتشر سريعا وكان فيه قصص داخل كل أغنية، كان مهما في حياتي ومسيرتي، العوامل كلها لو اتحدت سويا سيخرجون منتج جيد، وأيضا طارق العريان كان المنتج وأخرجه بشكل جديد تماما، وفي 3 شهور أصبحت معروفا وبسمع أغانيّ في كل مكان وأني أنجح وأبقى وسط كم النجوم الكبير الذي كان متواجد وقتها كان أمرا رائعا، حصل حاجة لم أكن أحلم بها”.

غمضت عيني

وعن ثان ألبوماته، أشار: “كان ألبوم (غمضت عيني) ونجح نجاح كبير، وبدأت أخذ جوائز من ضمنها من قناة إم تي في عربي، وهذه الجائزة خضتني فعلا لأني كنت في المركز الثالث وقبلي كان عمرو دياب مركز أول وراغب علامة مركز ثاني وأني أتواجد معهم كان أمرا رائعا، والألبوم كان به أغنية (كلمة) كانت علامة في تاريخي، وناس قالوا لي إني معملتش زيها تاني ولكن أنا مختلف مع هذا الطرح وهي كانت أغنية حالة وقتها ولم نخطط لها”.

أهد الدنيا

وعن أحدث أغانيه “أهد الدنيا”، والتي طرحت مؤخرا وحقق صدى كبير مع الجمهور، أبرز: “سمعناها الصيف الماضي وكان معي صديقي وبيسمعني أغاني وعزيز الشافعي مسجلها له بصوته، وهي أغنية دمها خفيف وأول ما سمعتها شعرت بأنها قريبة من الناس والأغاني التجارية هدفها تبسط الناس وخصوصا في موسم الصيف، كان الجو لائق على الأغنية وشعرت أنها لي وهي ليست لحني أو كلامي، وأشكر عزيز الشافعي عليها، والجيل الجديد أصبح لا يحب الكلام العادي والكلاسيكي وأصبح جيل متطلع وبيحب الكلام الطبيعي اللي بيتكلم به يسمعه في الأغاني، وغصب عني أقدم السلعة اللي ناس بتحب تسمعها، وأسهل حاجة ممكن نقدم كلام الحب ولكن الناس لم تعد تريد سماعها”.

إنت أي كلام

وفسر رامي تصريحه على أن كلام الحب أصبح مستهلكا بأغنية “إنت أي كلام”، والتي طرحت مؤخرا وكانت سخرية من حالة السائدة على الساحة من الأغاني التي ليس لها هدف، موضحا: “أغنية إنت أي كلام مثلا هي مجرد أي كلام فعلا، ولكن هذا دليل على إن الناس مش عايزة تسمع العادي رافضين الألحان والأشكال المستهلكة يريدون الجديد والتفكير خارج السائد، ووجدت بقالنا فترة الناس أصبحت تحب الأغاني الشعبي ومسيطرين أكثر مننا وراكبين الفرح والحفلات، وكغيرة فنية لازم أنجح وأتواجد ففكرت وقررت أبحث عن كلام يخص تفاصيل الزوجين لذلك قررت تقديم أغاني مثل الراجل وأهد الدنيا”.

الأغاني الشعبي

وبسؤاله عن لماذا لا يقدم أغاني شعبية، أجاب رامي صبري: “الشعبي جميل وبيرقصوني وبحبهم وهما ناجحين وبحترم فكرة النجاح، ولكنه لون لا يعجبني، ولما وجدت الناس متجمعين على المزيكا الشعبي قلت أعمل أغنية مختلفة وأكون أول واحد في جيلي عملتها اللي هي الراجل، ومحمد رمضان مثلا عمل أغنية لها بالمحمول اللي هي (أنا لو لو لو) هي نفس اللازمة الخاص بكلام أغنية الراجل، وسميرة سعيد قبل طرحها (سوبر مان) قالت لي هنزلك أغنية هتدوس على أغنية الراجل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك