تستمع الآن

دراسة.. الفتيات يلجأن لـ”فلاتر السيلفي” ليظهرن أكثر جمالا

الأحد - ٠٩ سبتمبر ٢٠١٨

كشف متخصصون في قسم علم النفس بجامعة يورك، عن دراسة جديدة تخص الصور التي تلتقطها بعض الفتيات على مدار يومهن، ومن ثم يرفعن تلك الصور عبر مواقع السوشيال ميديا.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، فإن الدراسة حذرت من أن مشاركة الصور الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي تجعل النساء يشعرن بمزيد من القلق وأقل جاذبية.

وأضافت: “لذلك تستخدم الفتيات تطبيقات تعديل الصور بقوة لكي يبدون كما يريدون أن يكونوا في الحقيقة وأكثر جمالا”.

وفحص العلماء من قسم علم النفس، سلوك التقاط الصور الشخصية ونشرها على الإنترنت، حيث درسوا الفريق 110 طلاب من اللواتي تم اختيارهن عشوائيًا، حيث تراوحت أعمارهن بين 16 و29 عامًا، وكان لديهم حسابات نشطة على فيسبوك او انستجرام.

وكان الفتيات في المجموعة الأولى يأخذون صورة شخصية لم يتم تعديلها، وفي المجموعة الثانية الصور الخاصة بهم معدلة، وبعدها قاس الفريق مزاج المشاركين وصورتهم قبل وبعد التلاعب بالصورة.

وكتب الباحثون :”النساء اللواتي أخذن صور السيلفي ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعى دون تعديل شعرن بأنهن أكثر قلقا وأقل ثقة وجاذبية مقارنة بالمجموعة الأخرى”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك