تستمع الآن

جميل راتب.. رفض الإنجاب من زوجته الفرنسية ولم يقتنع بـ”البهظ بيه”

الأربعاء - ١٩ سبتمبر ٢٠١٨

من ينسى دوره الرائع في فيلم “الكيف” البهظ بيه وجمله الرائعة التي يحفظها جمهور فيلم “الكيف”، من كان يصدق أنه اقترب من العالمية وقدم أدوارا بالفعل في المسارح الفرنسية. جميل راتب كان حالة يختلط فيها الفن والثقافة والسياسة والوعي في إنسان واحد، ومغامرة كبيرة قادته من مصر لفرنسا استمرت 30 عاما، وعاد بعدها إلى الوطن  ليكمل المسيرة حتى رحل عن عالمنا اليوم عن 92 عاما بعد صراع مع المرض بعد عطاء فني عظيم لن ينساه الجمهور.

ونقدم لك 9 محطات فارقة في حياته:

1- ولد في 19 أغسطس 1928 لأب مصري وأم فرنسية.

2 – مع بداية الأربعينيات حصل راتب على جائزة الممثل الأول، وأحسن ممثل على مستوى المدارس المصرية والأجنبية في مصر ليبدأ بعدها مشواره مع السينما المصرية.

3- يعتبر فيلم “الصعود إلى الهاوية” نقطة التحول الرئيسية في مشواره مع السينما المصرية عام 1946 في بطولة الفيلم المصري “أنا الشرق” الذي قامت ببطولته الممثلة الفرنسية، كلود جودار، مع نخبة من نجوم السينما المصرية في ذلك الوقت، منهم “جورج أبيض، حسين رياض، توفيق الدقن وسعد أردش”.

4- شارك جميل في مسرحيات عالمية في باريس، منها 5 أعمال لـ”شيكسبير”، قائلًا عن ذلك: “أول مرة لما شفت اسمي على أفيش في فرنسا كان يوم كبير بالنسبالي”.

5- أتى جميل إلى مصر عام 1952 مع إحدى الفرق الفرنسية، لتقديم عرض مسرحي، وقدم بعدها العديد من الأعمال الفنية المهمة منها “كفاني يا قلب، ولا عزاء للسيدات، حب في الزنزانة، البداية، طيور الظلام”، و”يوميات ونيس، الراية البيضا، زيزينيا، وجه القمر”.

6- قدم للسينما المصرية أكثر من 200 فيلم على مدى أكثر من 40 عامًا من الفن.

7- قدم العديد من أدوار الشر منهم دور “البهظ بيه” بفيلم “الكيف” مع الراحل محمود عبد العزيز، وظهر بشكل غير اعتيادي، وعن هذا الدور قال في حوار لصحيفة “الأهرام”: “كانت شخصية بعيدة عني وحتى ألفاظه كنت أقولها وأنا لا أفهمها، وعندما سألت المنتج والمخرج لماذا كان اختيارى لهذا الدور؟ فكان ردهما نبحث عن ممثل يفاجئ الجمهور.. وبالفعل نجح الفيلم وحصلت على جائزة عن هذا الدور”.

8- رفض الإنجاب من زوجته الفرنسية خوفًا على مستقبل أولاده، خصوصًا أن عمله في الفن ليس مستقرًا، وعن هذا الأمر قال في نفس الحوار: “تكوين أسرة يحتاج لتفرغ، عندما تحدثت مع زوجتي قلت لها ممكن أترك التمثيل، فقالت لن تقدر، قلت لها أنتِ تركتيه؟ قالت لكن أنت يجري في دمك، وأنا فعلا لم أكن أقدر لأعمل وعندي مشاكل عائلية، وندمت إلى حد ما على هذا القرار.. لكن في الشارع كنت أتعرض لمواقف الناس تعتبرني فيها كوالدهم.. جمهوري عوضني عن هذه المشاعر”.

9- كان آخر ظهور له مسلسل “بالحجم العائلي” مع الفنان يحيى الفخراني خلال رمضان الماضي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك