تستمع الآن

باحثون مصريون يبتكرون استراتيجية جديدة لعلاج سرطان الدماغ

الأربعاء - ١٢ سبتمبر ٢٠١٨

نجح فريق دولي بقيادة باحثة مصرية في كلية بايلور للطب، في تطوير استراتيجية جديدة للتغلب على واحدة من العقبات الرئيسة في علاج سرطان الدماغ، وهى الوصول إلى الورم.

وتمكن الفريق بقيادة الباحثة المصرية هبة سماحة، من إصابة الخلايا السرطانية، والوصول إليها عبر اختراق الخلايا المناعية للحاجز الدموي الدماغي، وذلك بحسب الموقع الإلكتروني لكلية بايلور للطب.

ويوضح نبيل أحمد، الباحث في مركز العلاج بالخلايا والجينات، التابع لمستشفى تكساس الأمريكي في كلية بايلور للطب والمشارك في الدراسة، أن الآلية الجديدة تمهد الطريق للخلايا المناعية، وتجعل القضاء على الأورام الدماغية المستهدفة أكثر سهولة.

ووفقا للدراسة، فإن نجاح العلاج المناعي لسرطان الدماغ يتطلب الوصول إلى أنسجة الورم، لكن هذا الأمر كان صعب تحقيقه، ففي حالة الأمراض الدماغية الالتهابية كالتصلب المتعدد، يعمل الدماغ على تسريب بعض الجزيئات المناعية خلال الخلايا المبطنة للأوعية الدماغية، مما يسمح بزيادة أعداد الخلايا المناعية داخل المخ.

وتشكل “الخلايا التائية” مجموعة من الخلايا الليمفاوية الموجودة بالدم، وهي تلعب دورا أساسيا في المناعة الخلوية. وقام الباحثون بفحص الخلايا المناعية المنتشرة حال الإصابة بالتصلب المتعدد، وتبين بتحليلها وجود عدد من الجزيئات التي لا تتوافر في الخلايا المناعية العادية.

وبدراسة وفحص تلك الجزيئات، لاحظ الباحثون قدرتها الاستثنائية على تغيير شكل الخلية المناعي؛ إذ تنضغط تلك الخلايا، وهو الأمر الذي يسمح لها بالمرور خلال الحائل الدموي الدماغي، والوصول إلى عمق المخ.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك